إرهاب

البحرين ترحب بوضع الولايات المتحدة سرايا المختار على القائمة السوداء

محمد الجيوسي

image

مقاتلون متحالفون مع سرايا المختار في العراق. [أرشيف]

المنامة -- رحب محللون سياسيون بحرينيون بتصنيف الولايات المتحدة مؤخرًا لسرايا المختار ككيان إرهابي عالمي، قائلين إن هذا الأمر سيطوق إحدى أكثر الجماعات التابعة للحرس الثوري الإيراني إزعاجا.

ورحبت وزارة الخارجية البحرينية أيضا بهذا التصنيف، معتبرة أن الجماعة المدعومة من إيران تهدد أمن المملكة والدول في جميع أنحاء العالم.

وأوضحت الوزارة في بيان نقلته وكالة الأنباء البحرينية أن قرار التصنيف "خطوة إيجابية مهمة لمواجهة الأعمال والنوايا الخبيثة لهذا التنظيم الإرهابي المدعوم من الحرس الثوري الإيراني ومكافحة أنشطته المزعزعة للأمن والاستقرار في المنطقة وتجفيف منابع تمويله".

وأشادت الوزارة "بالجهود الحثيثة التي تضطلع بها الولايات المتحدة الأميركية في محاربة التنظيمات الإرهابية المتطرفة كافة".

image

وزير الخارجية البحريني عبد اللطيف بن راشد الزياني يشارك في مؤتمر حوار المنامة الأمني بالعاصمة البحرينية يوم 5 كانون الأول/ديسمبر. [مازن مهدي/وكالة الصحافة الفرنسية]

وشددت أيضا على "أهمية اضطلاع المجتمع الدولي بمسؤولياته والتحرك الجاد للقضاء على الإرهاب أينما كان وتخليص العالم من شروره".

وفي 15 كانون الأول/ديسمبر، صنفت وزارة الخارجية الأميركية سرايا المختار على القائمة السوداء "لتشكيلها خطرا كبيرا لجهة قيامها بأعمال إرهابية تهدد الأمن القومي للولايات المتحدة وسياستها الخارجية".

وأضافت أن سرايا المختار هي منظمة إرهابية مدعومة من إيران مقرها البحرين، وأنها تتلقى دعما ماليا ولوجستيا من الحرس الثوري الإيراني.

وأشارت وزارة الخارجية الأميركية إلى أن "هدف سرايا المختار كما قالت هي نفسها هو الإطاحة بالحكومة البحرينية وتمهيد الطريق أمام نفوذ أكبر لإيران في البحرين".

"وخططت الجماعة أيضا لشن هجمات ضد أفراد عسكريين أميركيين في البحرين وعرضت مكافآت مالية مقابل اغتيال مسؤولين بحرينيين".

وأضافت أن هذا التصنيف يهدف إلى حرمان سرايا المختار من الموارد اللازمة لارتكاب أعمال إرهابية، ويعمل على إخطار الرأي العام الأميركي والمجتمع الدولي بأن هذه الجماعة تشكل خطرا كبيرا.

جماعة تتلقى الدعم من الحرس الثوري الإيراني

وكانت البحرين قد صنفت سرايا المختار كمنظمة إرهابية في حزيران/يونيو 2017. وتشكلت نواة هذه الجماعة في أواخر عام 2011 ونفذت العديد من الهجمات القاتلة بقنابل محلية الصنع.

حيث قُتل ستة بحرينيين في هجمات ألقيت باللائمة فيها على الجماعة، كما تعرضت منازل ومتاجر وبنوك ومراكز شرطة للتخريب والإحراق.

ووفق حساب الجماعة نفسها عن حصيلة هذه "العمليات"، فقد نفذت أكثر من 210 منها بين عامي 2013 و2016، متفاخرة بعنفها على وسائل التواصل الاجتماعي.

واعتنقت الجماعة علانية عقيدة ولاية الفقيه الإيرانية.

وبمناسبة ذكرى وفاة روح الله الخميني، تعهدت سرايا المختار في افتتاحية بتاريخ 3 حزيران/يونيو 2016 بالولاء لفكره، كما تبنّت نهج تمجيد الشهيد المستوحى على ما يبدو من إيران وحزب الله في لبنان.

وفي هذا الإطار، قالت محللة الشؤون السياسية تمام أبو صافي إن الولايات المتحدة تنظر إلى سرايا المختار وجماعات أخرى مدعومة من إيران كسرايا الأشتر و حزب الله اللبناني، على أنها مصدر "خطر كبير".

وأوضحت أن هذه الجماعات "تقوم بأعمال إرهابية تهدّد الأمن القومي للولايات المتحدة وسياستها الخارجية"، مشيرة إلى أن تصنيف سرايا المختار استند إلى معلومات أثبتت أنها "تتلقى الدعم المالي واللوجستي الكامل من الحرس الثوري الإيراني".

واعتبرت أبو صافي أن الهدف من هذا التصنيف هو حرمان سرايا المختار من الموارد التي تحتاجها لارتكاب أعمال إرهابية.

خططت لشن هجمات في البحرين

من جانبه، وصف الكاتب ومحلل الشؤون السياسية البحريني سعد راشد تصنيف سرايا المختار بأنه "قرار إيجابي وسليم للغاية".

ولفت إلى أن الجماعة "ضربت مرارا مصالح المملكة بعملياتها الإرهابية واستهدافها لرجال الأمن والممتلكات العامة وتفجيراتها الآثمة والتي شنتها بتمويل مباشر وعلني من الحرس الثوري الإيراني".

وكشف راشد أن سرايا المختار تهدف إلى نشر عدم الاستقرار في المملكة، وخططت لشن هجمات ضد مواقع أميركية ومواطنين أميركيين في البحرين، كما عرضت مكافآت مالية على مجموعة من الأفراد لاغتيال مسؤولين بحرينيين.

وتابع "نحن متفائلون بأن القرار الأميركي سينهي ممارساتهم الإرهابية"، ويؤكد تصميم واشنطن على كبح جماح كل وكلاء إيران في الخليج العربي والشرق الأوسط.

وختم قائلا إن هذا الأمر ينسجم مع الرؤية الموحدة لحكومات المنطقة التي تسعى متكاتفة لوضع حد للتدخل الإيراني الخبيث.

هل النفوذ الإيراني مفيد للشرق الأوسط؟
0 تعليق
سياسة المشارق بشأن التعليقات * معلومات ضرورية 1500 / 1500