الحكومة اليمنية تستبعد محادثات مع الانفصاليين

استبعدت الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا يوم الأربعاء 4 أيلول/سبتمبر محادثات مع الانفصاليين الذين سيطروا على أجزاء رئيسية في الجنوب، قائلة إنها ستتحدث فقط مع مساندهم الرئيسي، الإمارات العربية المتحدة، بحسب ما أوردته وكالة الصحافة الفرنسية.

وقال نائب رئيس الحكومة أحمد الميسري "إذا كان هناك حوار، سيكون مع الإمارات، تحت إشراف السعودية، مع الأخذ في الاعتبار أن الإمارات هي العامل الرئيسي في الصراع بيننا وبينهم".

وقال في تسجيل على قناة اليوتيوب لوزارة الداخلية "لم يكن هناك ولن يكون أي جلوس من أي نوع مع ما يسمى المجلس الانتقالي الجنوبي".

" لا نريد الجلوس مع أدوات لكن مع مالكي الأدوات".

وقالت الإمارات إنها ستبقى ملتزمة بالمقترح السعودي لمحادثات بين الانفصاليين والحكومة اليمنية في جدة.

في هذا السياق، قال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش "نتطلع بثقة وتفاؤل لنجاح لقاء جدة بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي، إلى الوحدة ضد الانقلاب الحوثي، ومضاعفة الجهود لمواجهته كأولوية".

هل أعجبك هذا المقال؟
1
لا

2 تعليق

سياسة المشارق بشأن التعليقات
Captcha

انا في نظري من يعتقد او يتوهم وجود شي اسمه تنظيم قاعدة او داعش فهو للاسف الشديد حماااااااار وغبي غبي جد ا
واحمق لايفقه شي طربااااال وشكرا

الرد

هذا هوالكلام المعقول وكلنانقول لن يمررهاعلينا الغر محمدبن زايد وكذالك الطفل محمدبن سلمان هذي اليمن يارعاةالابل كيف تنسون ماضيكم وتتجاهلون ماضينا فرق بين ماضينا وماضيكم مثل السماءوالارض والله انكم ستدفعون ثمن كل قطرة دم يمني سفكتوها بسياستكم الهزيلةوطموحاتكم المستحيلةوالبعيدةالمنال يااوغادالخليج والله والله والله لن ننسى لكم هذا العبث الذي تعبثونه في بلادنا وتذكروا جيدا ان ماتفعلونه اليوم في اليمن سنفعله غدا في بلدانكم والايام دول يوما لك ويوم عليك

الرد