أمن

الهلال الأحمر الإماراتي يقول إن مسلحين استهدفوا فريقا تابعا له في اليمن

وكالة الصحافة الفرنسية

image

يمنيون يسلمون صناديق مساعدات إنسانية قدمها الهلال الأحمر الإماراتي في بلدة مجيليس جنوب مدينة الحديدة في هذه الصورة الأرشيفية بتاريخ 6 حزيران/ يونيو 2018. [نبيل حسن / وكالة الصحافة الفرنسية]

أعلن الهلال الأحمر الإماراتييوم الأربعاء 18 تشرين الثاني/نوفمبر أن إحدى عياداته الصحية المتنقلة في مدينة تعز اليمنية تعرضت لهجوم من قبل مسلحين في حادثة اعتبرها "عمل إرهابي جبان".

ولم يشر الهلال الأحمر إلى سقوط ضحايا في هجوم تعز الخاضعة لسيطرة الحكومة لكنها محاصرة بقوات الحوثيين (أنصار الله) المدعومين من إيران.

وتعتبر الإمارات عضوا في التحالف العربي بقيادة حليفتها السعودية التي تدخلت في الصراع قبل خمس سنوات لدعم الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا بعد انقلاب الحوثيين في صنعاء.

وقالت المنظمة في بيان إن "الهلال الأحمر الإماراتي يدين ويأسف بشدة للعمل الإرهابي الجبان الذي استهدف طاقمه الطبي العامل في العيادات المتنقلة".

وأكدت أن "هجوم إطلاق النار" على طاقمها الطبي "يمثل انتهاكًا كبيرًا للأعراف والمعاهدات والمواثيق الدولية".

ولم تتهم وزارة الخارجية الإماراتية أي جماعة بالهجوم، لكنها انتقدت انتهاك الاتفاقيات التي توفر حماية خاصة لعمال الإغاثة والإنقاذ.

وقالت وكالة أنباء الإمارات الرسمية (وام) إن الوزارة شددت على أن مثل هذه الأعمال العدائية تعرقل عمليات الإغاثة وتعرقل وصول المساعدات الإنسانية في اليمن، مما قد يؤدي إلى تفاقم محنة الأهالي وتفاقم أوضاعهم.

وقد تسببت حرب اليمن الطويلة بالبلاد - الأفقر في شبه الجزيرة العربية - في إغراق البلاد فيما تصفه الأمم المتحدة بأنه أسوأ أزمة إنسانية في العالم.

ونتيجة للحرب، يعتمد ما يقرب من 80 بالمائة من السكان على شكل من أشكال المساعدات الإنسانية مع تدهور الوضع بشكل حاد هذا العام وسط جائحة فيروس كورونا والأزمة الاقتصادية التي أدت إلى نضوب تمويل المانحين.

هل تواجه حكومة بلادك التطرف بصورة فعالة؟
0 تعليق
سياسة المشارق بشأن التعليقات * معلومات ضرورية 1500 / 1500