سياسة

أوكرانيا تشكك في وقوع ’خطأ بشري‘ إيراني أدى إلى إسقاط طائرة ركاب

وكالة الصحافة الفرنسية

image

أقارب 11 أوكرانيًا ماتوا في طائرة أسقطتها إيران عن طريق الخطأ في شهر كانون الثاني/يناير، يشاركون بذكرى كشف النقاب عن حجر تذكاري في موقع النصب التذكاري المستقبلي الذي يقع في مطار بوريسبيل الدولي خارج كييف يوم 17 شباط/فبراير. [سيرغي سوبنسكي / وكالة الصحافة الفرنسية]

أعلنت أوكرانيا يوم الثلاثاء 14 تموز/يوليو أنه من السابق لأوانه استنتاج أن طائرة ركاب كانت متجهة إلى كييف أسقطتها إيران في كانون الثاني/يناير بسبب خطأ بشري كما تدعي طهران.

وكانت طائرة تابعة للخطوط الجوية الأوكرانية الدولية تقوم برحلة رقم رقم 752 قد أصيبت بصاروخين وتحطمت بعد وقت قصير من إقلاعها من مطار طهران الرئيسي في 8 كانون الثاني/يناير وسط تصاعد التوترات بين الولايات المتحدة وإيران.

وقد اعترفت إيران بعد عدة أيام بأنها أسقطت الطائرة عن طريق الخطأ، مما أسفر عن مقتل جميع الأشخاص الذين كانوا على متنها وعددهم 176 شخصًا.

وقالت هيئة الطيران المدني الايرانية يوم الاحد ان سوء ضبط نظام الرادار الخاص بوحدة الدفاع الجوي هو "الخطأ البشري" الرئيسي الذي أدى الى سقوط الطائرة بطريق الخطأ.

لكن وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا صرح قائلا "أريد أن أؤكد بوضوح أنه من السابق لأوانه القول إن الطائرة أسقطت بسبب خطأ بشري".

وقال إنه ينبغي استخلاص النتائج "في إطار التحقيق"، مضيفًا أنه "يجب إثبات جميع الحقائق".

من جهتهم أعلن محققو الطيران الفرنسيون الشهر الماضي أنهم سيأخذون تسجيلات الصندوق الأسود الخاص بالطائرة من إيران ويبدأون بدراستها يوم 20 تموز/يوليو.

وقالت أوكرانيا إنها سترسل خبراء للمساعدة في العمل وأشارت إلى أن نتائج باريس ستكون موثوقة.

هل أعجبك هذا المقال؟
0
0 تعليق
سياسة المشارق بشأن التعليقات