عدالة

التحالف العربي بقيادة السعودية يحاكم المسؤولين عن غارات دامية في اليمن

وكالة الصحافة الفرنسية

image

طفل يمني يقف وسط حطام حافلة مدرسية تعرضت لغارة جوية في سوق ضحيان في آب/أغسطس 2018 وهي تنقل أطفالا في محافظة صعدة. [مصور مستقل/وكالة الصحافة الفرنسية]

بدأ التحالف العربي الذي تقوده السعودية والذي يقاتل الحوثيين (أنصار الله) المدعومين من إيران باتخاذ اجراءات للبدء بمحاكمة المتهمين بالضلوع بعدة غارات جوية قاتلة على المدنيين، حسب ما أفادته تقارير الخميس، 13 شباط/فبراير.

وأوردت وكالة الأنباء السعودية الرسمية عن المتحدث باسم التحالف تركي المالكي قوله "بدأت السلطات القضائية إجراءات المحاكمة، وسيتم الإعلان عن الأحكام حالما تكتسي صيغتها النهائية".

ويدعم التحالف الذي تقوده السعودية ويضم الإمارات الحكومة اليمنية في الصراع الذي بدأ في البلاد في آذار/مارس 2015، إثر سيطرة الحوثيين على العاصمة صنعاء.

ويُتهم التحالف والحوثيون باقتراف أعمال قد تصنف بأنها جرائم حرب.

وتشمل القضايا موضوع التحقيق التفجير القاتل في 2016 لمستشفى يدعمه أطباء بلا حدود، والذي قتل فيه 19 شخصا، بحسب الأنباء العربية المتمركزة في السعودية.

وتشمل القضايا أيضا غارة جوية سنة 2018 ضد حافلة مدرسية في ضحيان أدت إلى مقتل 40 طفلا على الأفل وغارة على حفل زفاف خلال نفس السنة في منطقة بني قيس التي يسيطر عليها الحوثيون بمحافظة حجة والتي خلّفت 20 قتيلا.

وقال المالكي، الذي كان يتحدث خلال مؤتمر صحافي في لندن الأربعاء، إن الفريق المشترك لتقييم الحوادث، الذي أسسه التحالف لكنه يقول إنه يعمل بشكل مستقل، قام بنقل الملفات عن نتائج التحقيق للبلدان المعنية.

وأضاف المالكي أن التحالف ملتزم بمحاسبة "منتهكي القانون الإنساني الدولي، عند الاقتضاء، وفق القوانين والتنظيمات الخاصة بكل بلد في التحالف".

وقُتل عشرات الآلاف من الأشخاص معظمهم مدنيون، ونزح الملايين في الصراع في اليمن، حيث تقول الأمم المتحدة إنه يشهد أسوأ أزمة إنسانية في العالم.

هل أعجبك هذا المقال؟

0 تعليق
سياسة المشارق بشأن التعليقات * معلومات ضرورية 1500 / 1500