أمن

الولايات المتحدة تؤكد مقتل زعيم تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية في اليمن

وكالة الصحافة الفرنسية

image

ملصق للشرطة اليمنية خاص بالمطلوبين عرض يوم 11 تشرين الأول/أكتوبر 2010 يظهر صور القائد العسكري للقاعدة في شبه الجزيرة العربية في اليمن قاسم الريمي. [وكالة الصحافة الفرنسية]

أكد الرئيس الأميركي دونالد ترامب يوم الخميس 6 شباط/فبراير أن الولايات المتحدة قتلت زعيم تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية .

وقال ترامب في بيان بالبيت الأبيض إن الولايات المتحدة "أجرت عملية لمكافحة الإرهاب في اليمن نجحت من خلالها في القضاء على قاسم الريمي مؤسس وزعيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية."

جاء هذا الإعلان في الوقت الذي يقوم فيه ترامب بالتأكيد على الموقف الحازم للولايات المتحدة في أعقاب مقتل زعيم "الدولة الإسلامية" (داعش) أبو بكر البغدادي في شهر تشرين الأول/أكتوبر من العام الماضي والجنرال الإيراني قاسم سليماني بعد ثلاثة أشهر.

وتعتبر واشنطن أن القاعدة في شبه الجزيرة العربية هي أكثر فروع الشبكة خطورة.

فقد تصاعد نفوذ هذه الجماعة المتطرفة مستفيدة من فوضى سنوات الحرب الأهلية بين الحكومة اليمنية المدعومة من السعودية والحوثيين المدعومين من إيران (أنصار الله).

وقال ترامب "خلال قيادة الريمي للتنظيم، ارتكبت القاعدة في شبه الجزيرة العربية أعمال عنف غير معقولة ضد المدنيين في اليمن وسعت إلى شن العديد من الهجمات ضد الولايات المتحدة وقواتنا".

"وسيزيد مقتله من تدهور القاعدة في شبه الجزيرة العربية وحركة القاعدة العالمية، حيث سيقربنا من القضاء على التهديدات التي تشكلها هذه الجماعات لأمننا القومي".

’القضاء على الإرهابيين‘

ولم يقدم ترامب أية تفاصيل عن ظروف أو توقيت العملية.

لكن ذلك يأتي بعد مقتل سلف الريمي ناصر الوحيشي في شهر حزيران/يونيو 2015 ومقتل أمير جلال بلعيدي القائد الأعلى للقاعدة في شبه الجزيرة العربية، المعروف باسم أبو حمزة في عام 2016.

وقالت وزارة الخارجية الأميركية بعد عملية القتل إن بلعيدي كان مسؤولاً عن عدة محافظات في اليمن.

كما عرضت مكافأة قدرها 5 ملايين دولار للحصول على معلومات عن بلعيدي بشأن تورطه المزعوم في التخطيط لهجمات بالقنابل على مسؤولين دبلوماسيين ومنشآت في صنعاء في عام 2013.

وقال ترامب عن العملية على الريمي "الولايات المتحدة ومصالحنا وحلفاؤنا أصبحوا أكثر أمانًا نتيجة مقتله. سنستمر في حماية الشعب الأميركي من خلال تعقب الإرهابيين الذين يسعون إلى إلحاق الأذى بنا والقضاء عليهم".

هل أعجبك هذا المقال؟
5
0 تعليق
سياسة المشارق بشأن التعليقات