الأمم المتحدة: إيران تتخذ خطوة 'في الاتجاه الصحيح' لكن المشاكل تبقى مستمرة

أعلنت الهيئة الأممية للمراقبة النووية يوم الجمعة 4 تشرين الأول/أكتوبر أن إيران اتخذت "خطوة في الاتجاه الصحيح" نحو التعامل مع المشاكل المرتبطة ببرنامجها النووي لكنها حذرت أن هناك أمورا "لم تعالج بالكامل"، بحسب ما أوردته وكالة الصحافة الفرنسية.

ولم تكشف الوكالة الدولية للطاقة الذرية عن تفاصيل المسائل المشار إليها لكنها قالت إنها "تناقش الموضوع" مع الإيرانيين.

في هذا الصدد، قال المدير المؤقت للوكالة الدولية للطاقة الذرية كورنيل فيروتا إن هناك "التزاما" من جانب طهران خلال الأسابيع الماضية حول المسائل المتصلة بتصريحات ضماناتها النووية للوكالة.

بيد أنه قال إن هذا الالتزام "لا يعني أن كافة المشاكل تمت معالجتها لكنها خطوة في الاتجاه الصحيح".

وأشار فيروتا إلى أن التساؤلات لم تتطرق بشكل مباشر لاتفاق 2015 النووي المنهار بين إيران والقوى العالمية، لكنها تطرقت لاتفاق الضمانات المنفصل بين إيران والوكالة.

من جهتها قالت مصادر دبلوماسية في فيينا إن الوكالة تنتظر معلومات من الإيرانيين بشأن العينات المأخوذة في وقت سابق من السنة الجارية من مخزن قرب طهران.

وفي مطلع شهر أيلول/سبتمبر، عقد فيروتا اجتماعات مع مسؤولين رفيعي المستوى في طهران وحث لاحقا إيران على "الرد سريعا" على أسئلة الوكالة الدولية للطاقة الذرية، مضيفا أن "الوقت حاسم".

وفي يوم الجمعة، قال إن الوكالة الدولية للطاقة الذرية "أجرت حوارا فعالا جدا مع إيران على المستويات التقنية والعليا خلال الأسابيع القليلة الماضية".

وتأتي التطورات الأخيرة بعد أسبوع واحد من إعلان الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن إيران بدأت تستخدم نماذج متطورة من أجهزة الطرد المركزي لتخصيب اليورانيوم، في خرق جديد لاتفاق 2015.

هل أعجبك هذا المقال؟
0
لا
0 تعليق
سياسة المشارق بشأن التعليقات
Captcha