إيران تحتجز سفينة جديدة قرب ممر بحري نفطي حيوي

أعلنت إيران أنها احتجزت سفينة يُشتبه في استخدامها لتهريب الوقود وأوقفت أعضاء طاقمها البالغ عددهم 11 قرب ممر بحري نفطي إستراتيجي، بحسب ما أوردت وكالة الصحافة الفرنسية الاثنين، 16 أيلول/سبتمبر.

واعترضت دورية بحرية للحرس الثوري الإيراني قاربا ينقل 250 ألف لتر من الوقود قرب مضيق الهرمز، بحسب ما أورد محطة تلفزيونية تابعة للحكومة الايرانية.

وبحسب التلفزيون الحكومي، قال العميد علي العظمائي إن السفينة كانت تبحر من بندر لينجه نحو مياه الإمارات قبل مصادرتها على بعد 32 كلم شرق جزيرة تنب الكبرى.

وأشار إلى توقيف أعضاء طاقم السفينة الأحد عشر، لكنه لم يحدد متى وقع الحادث ولم يكشف عن جنسياتهم.

وتم احتجاز قارب آخر اشتبهت إيران في تهريبه الوقود وتم توقيف أعضاء طاقمه الفلبينيين البالغ عددهم 11 في مضيق الهرمز يوم 7 أيلول/سبتمبر.

وتأتي أنباء عن هذا الحادث الأخير في وقت تتأجج فيه حدة التوترات في الخليج بعد هجمات نهاية الأسبوع بالطائرات المسيرة على منشأتين نفطيتين سعوديتين رئيسيتين ألقت فيهما الولايات المتحدة باللوم على إيران.

وصاحب التصعيد في الأشهر الأخيرة بين الولايات المتحدة وإيران هجمات مجهولة على السفن، وإسقاط طائرات مسيرة ومصادرة ناقلات نفط في مضيق هرمز، الذي يعتبر نقطة عبور رئيسية لثلث النفط العالمي المنقول بحرا.

هل أعجبك هذا المقال؟
0
لا
0 تعليق
سياسة المشارق بشأن التعليقات
form.captcha