عقوبات أميركية ضد مليشيات مدعومة من إيران تقاتل في سوريا

أعلنت وزارة الخزانة الأميركية، يوم الخميس 24 كانون الثاني/يناير، عن فرض عقوبات على ميلشيتين مدعومتين من إيران تقاتلان في سوريا، بحسب ما أوردت وكالة الصحافة الفرنسية.

ووُضع لواء فاطميون الأفغاني ولواء زينبيون الباكستاني على القائمة السوداء المالية، بهدف الحيلولة دون وصولهما إلى شبكات التمويل الدولي من أجل تقويض عملياتهما.

وكلا المليشيتين يجندهما الحرس الثوري الإسلامي الإيراني من مجموعات من اللاجئين والمهاجرين المقيمين داخل إيران، ويرسلون للقتال مع النظام السوري، بحسب ما صرحت الخزانة الأميركية.

وقال ستيفن منوشين، وزير الخزانة في بيان له إن "النظام الإيراني الوحشي يستغل مجموعات اللاجئين في إيران... ويستخدمها كدروع بشرية في الصراع السوري".

وقال "استهداف الخزانة للمليشيات المدعومة من إيران وأجانب آخرين يحاربون بالوكالة هو جزء من حملتنا المتواصلة للضغط من أجل إغلاق الشبكات غير القانونية التي يستخدمها النظام لتصدير الإرهاب والاضطراب عبر العالم".

كما فرضت الخزانة عقوبات على طيران قشم فارس، وهي خطوط جوية قالت إنها تحت سيطرة خطوط ماهانالخاضعة أصلا للعقوبات، وشركة فلايت ترافل المحدودة والمتمركزة في أرمينيا، التي تقوم بالتسويق لصالح ماهان.

وقشم فارس كانت شركة نقل جوي كانت لا تعمل حتى سنة 2017، إلى أن تمت إعادة تشغيلها من أجل نقل الركاب والسلع إلى دمشق من إيران على متن طائرتين من نوع B747 نيابة عن حرس الثوري الإيراني.

وتم تزويد شركة النقل بطاقم من خطوط ماهان وتتلقى الدعم الفني من ماهان، حسب ما قالت الخزانة الأميركية.

هل أعجبك هذا المقال؟
0
0 تعليق
سياسة المشارق بشأن التعليقات