أكثر من 60 بالمائة من المغتربين اللبنانين المسجلين يصوتون في الخارج

أدلى حوالي 60 بالمائة من المغتربين اللبنانيين الذين سجلوا للمشاركة في الانتخابات البرلمانية بأصواتهم في 40 بلد وذلك للمرة الأولى في التاريخ، وفق أوردت صحيفة النهار يوم الاثنين 30 نيسان/أبريل.

ورحب وزير الخارجية جبران باسيل بهذه "المشاركة غير المسبوقة"، مشيرا إلى أن 58 بالمائة من الناخبين المسجلين أدلوا بأصواتهم في استراليا و60 بالمائة في أوروبا و45 بالمائة في أميركا اللاتينية و68 بالمائة في أفريقيا و45 بالمائة في الولايات المتحدة و69 بالمائة في العالم العربي.

وأضاف باسيل أن "نسبة الإقبال كانت ستكون أعلى لولا بعض المشاكل التي واجهتنا"، مسلطا الضوء على حقيقة أن عددا من الأشخاص لم يتمكنوا من الحصول على جوازات سفرهم أو القيام بالأعمال الورقية اللازمة في الوقت المناسب.

وقد كان 12611 مغتربا لبنانيا مسجلين في منطقة الشرق الأوسط هم أول من أدلوا بأصواتهم في الانتخابات التي تجرى لانتخاب البرلمان اللبناني الذي يتألف من 128 مقعدا، بينما صوت ناخبون آخرون في أماكن أخرى من العالم يوم الأحد، أي قبل أسبوع من بدء التصويت يوم 6 أيار/مايو/أيار في لبنان الذي لم يجدد برلمانه منذ 2009.

ومن بين أكثر من مليون مواطن لبناني منتشرون حول أنحاء العالم، منهم حوالي الثلثين مؤهلون للتصويت، لم يسجل سوى 82900 فقط.

ولا يمثل عدد الناخبين المسجلين خارج لبنان إلا نسبة ضئيلة من 3.7 مليون ناخب مؤهل للتصويت في البلاد.

لكن حيث أن هذه هي المحاولة الأولى، فإن العدد "مرض"، بحسب ما صرح به دبلوماسي لوكالة الصحافة الفرنسية يوم الجمعة.

هل أعجبك هذا المقال؟

0 تعليق
سياسة المشارق بشأن التعليقات * معلومات ضرورية 1500 / 1500