أمن

عقوبات قطرية وأميركية على الشبكة المالية لحزب الله

فريق عمل المشارق

image

وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن يتحدث إلى مسؤولين في الحكومة القطرية قبل الصعود على متن طائرة لمغادرة مطار الدوحة القديم في 8 أيلول/سبتمبر. [أوليفييه دوليري/بول/وكالة الصحافة الفرنسية]

واشنطن -- أعلنت الولايات المتحدة وقطر يوم الأربعاء، 29 أيلول/سبتمبر، عن اتخاذ خطوات منسقة ضد شبكة مالية مهمة لحزب الله مقرها في الخليج.

ووصف وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن الخطوة بأنها "إحدى أهم الإجراءات المشتركة التي أقدمت عليها الولايات المتحدة مع شريك في مجلس التعاون الخليجي حتى اليوم".

وتابع أن الخطوة المشتركة مع الدوحة "تؤكد تعاوننا الثنائي الواسع في مواجهة تمويل الإرهاب".

والأفراد السبعة المدرجة أسماؤهم على قائمة العقوبات هم علي رضا حسن البناي وعلي رضا القصابي لاري وعبد المؤيد البناي وعبد الرحمن عبد النبي شمس ويحيى محمد العبد المحسن ومجدي فايز الأستاذ وسليمان البناي.

وقد فرضت عقوبات أيضا على شركة الدار العقارية ومقرها قطر.

وقالت وزارة الخزانة الأميركية إن علي البناي ولاري هما من أنصار حزب الله منذ فترة طويلة وقد أرسلا سرا عشرات الملايين من الدولارات إلى الحزب عبر النظام المالي الرسمي وشركات تحويل الأموال.

ويلتقيان بصورة منتظمة بمسؤولين في حزب الله بلبنان وإيران.

وكان علي البناي وشقيقه عبد المؤيد يملكان حسابات مشتركة في عدة مصارف، وقد حوّلا الأموال إلى حزب الله حتى أواخر العام 2020 وحافظا على علاقات مع مسؤولين كبار في حزب الله.

وعام 2017، خطط علي البناي لتحويل ملايين الدولارات إلى مسؤول كبير في حزب الله من حساب مصرفي يستطيع الحزب بواسطته سحب وتحويل الأموال، بحسب الخزانة.

وأضافت الخزانة أنه في هذه الأثناء كان لاري يقدم دعما ماليا لحزب الله منذ العام 2000، عند تسليمه مبالغ نقدية للحزب خلال رحلاته إلى لبنان.

وخلال رحلة إلى إيران، التقى لاري بمسؤول رفيع في حزب الله لنقل الأموال إلى الحزب.

وقالت الخزانة إنه حتى العام 2018، تورط في أنشطة تسهيل معاملات مالية داعمة لحزب الله وعمل مع البناي لنقل المال من قطر إلى تنظيمات مدارة من حزب الله.

ونسق ابن شقيق علي البناي المقيم في البحرين، شمس، عملية تطوير مشروعين عقاريين في البحرين وتسليم الأموال إلى أفراد مقيمين في الخليج لصالح عمه.

ومع حلول العام 2019، كان علي البناي قد حول ملايين الريالات القطرية إلى حساب يملكه شمس.

واتخذت البحرين إجراء أيضا بتجميد حسابات شمس المصرفية، كما أنها ستلاحق 3 أشخاص، وفق ما ذكرته الخزانة.

إدراك متزايد لـ ʼحقيقةʻ حزب الله

وفي هذا السياق، قالت أندريا م. غاكي التي تدير مكتب مراقبة الأصول الأجنبية بوزارة الخزانة الأميركية، إن "حزب الله يهدف إلى إلحاق الضرر بالنظام المالي الدولي عبر تطوير شبكات عالمية من الممولين لملء خزائنه ودعم نشاطه الإرهابي".

وأضافت أن الطبيعة العابرة للحدود للشبكة المالية تسلط الضوء على أهمية التعاون المستمر مع الشركاء الدوليين مثل قطر، من أجل حماية الولايات المتحدة والأنظمة المالية الدولية ضد أي انتهاك إرهابي.

وقد صنفت كل من الولايات المتحدة وقطر حزب الله كتنظيم إرهابي.

وذكر بلينكن أن "هناك إدراك دولي متزايد لحقيقة حزب الله، مع اتخاذ 14 دولة في أوروبا وأميركا الجنوبية والوسطى خطوات مهمة لتصنيف حزب الله على لائحة الإرهاب أو تقييده أو حظره خلال السنوات الماضية".

وقال "نطالب الحكومات الأخرى باتباع المسار نفسه".

يُذكر أن الولايات المتحدة قامت في 17 أيلول/سبتمبر بتصنيف أكثر من 20 فردا وكيانا على لائحة الإرهاب، قائلة إنهم يدعمون الإرهاب عبر تمويل حزب الله وفيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني.

وكان من بينهم عناصر من شبكة مالية تمول حزب الله، يقيمون في لبنان والكويت، وشبكة دولية من الميسرين الماليين وشركات واجهة تعمل دعما لحزب الله وفيلق القدس التابع للحرس الثوري.

هل تعتقد أن التعاون مع الغرب مفيد؟

0 تعليق

سياسة المشارق بشأن التعليقات * معلومات ضرورية 1500 / 1500