صحة

الولايات المتحدة تتبرع بـ 500 مليون جرعة من لقاح كوفيد-19 للعالم

فريق عمل المشارق ووكالة الصحافة الفرنسية

image

الرئيس الأميركي جو بايدن يلقي خطابا حول جائحة كوفيد-19 يوم 10 حزيران/ يونيو في بريطانيا. وقد أعلنت الولايات المتحدة عن تبرع تاريخي بنصف مليار جرعة كوفيد-19 لبلدان العالم الأكثر فقرا. [برندان سميالوسكي/وكالة الصحافة الفرنسية]

أعلن الرئيس الأميركي جو بايدن الخميس، 10 حزيران/ يونيو، عن تبرع أميركي تاريخي بنصف مليار جرعة من لقاح مضاد لكوفيد-19 لبلدان العالم الأكثر فقرا.

وقال بايدن أثناء زيارته للمملكة المتحدة لحضور قمة مجموعة الدول السبع، إن "الولايات المتحدة ستشتري نصف مليار جرعة من لقاح فايزر المضاد لكوفيد-19 للتبرع بها لنحو مائة بلد هي في حاجة ماسة لمحاربة هذه الجائحة. وهذه خطوة تاريخية، إذ أنها تمثل أضخم عملية شراء وتبرع بلقاحات مضادة لكوفيد-19 من قبل أي بلد على الإطلاق."

ومن المقرر أن يتم تسليم أول 200 مليون جرعة حول العالم بنهاية هذا العام، على أن يتم البدء في شحن اللقاحات اعتبارا من شهر آب/أغسطس، في حين سيتم إرسال البقية بحلول حزيران/يونيو 2022.

وقال البيت الأبيض أن هذا الأمر "سيساعد في تسريع الحرب العالمية ضد الجائحة".

image

ستشتري الولايات المتحدة 500 مليون جرعة من لقاح فايزر لإرسالها إلى العالم لمحاربة جائحة كوفيد-19 القاتلة. [جاستين تاليس/وكالة الصحافة الفرنسية]

وأضاف بايدن أن "أميركا اختبرت مآسي هذه الجائحة عن كثب، حيث أننا فقدنا أناسا في الولايات المتحدة أكثر من أي مكان آخر في العالم: 600 ألف من المواطنين الأميركيين، بمن فيهم أمهات وآباء وأبناء وبنات وأشقاء وشقيقات وأجداد".

وأضاف "لكننا نعرف أيضا الطريق إلى الشفاء".

وأوضح البيت الأبيض أن هذه الزيادة الجديدة الضخمة في التبرعات تهدف "لإنقاذ حياة الناس وإنهاء الجائحة".

وتابع البيت الأبيض أن "الولايات المتحدة تستخدم قوة ديمقراطيتنا وبراعة العلماء الأميركيين وقوة الصناعة الأميركية لهزيمة الجائحة عالميا عبر المساعدة في تلقيح العالم".

هذا وسيتم توزيع اللقاحات من خلال برنامج الوصول العالمي للقاحات كوفيد-19 (كوفاكس) إلى "البلدان ذات الدخل المنخفض والدخل المتوسط المنخفض" والاتحاد الأفريقي.

ويدرج التحالف العالمي للقاحات والتحصين (جافي) أفغانستان وسوريا وطاجيكستان ومصر وقيرغيزستان وباكستان وأوزبكستان واليمن من بين الـ 92 بلدا التي ستتلقى الجرعات.

وقد جاء هذا الإعلان إضافة إلى تعهد سابق بالتبرع بنحو 80 مليون جرعة بنهاية حزيران/يونيو، إلى جانب مساهمة بقيمة 2 مليار دولار أميركي لتمويل كوفاكس.

وقال البيان "لقد كان الرئيس بايدن واضحا في أن الحدود لا تستطيع منع هذه الجائحة، وقد تعهد بأن تكون أمتنا بمثابة ترسانة اللقاحات".

ومن المتوقع أن يتعهد زعماء مجموعة الدول السبع الذين اجتمعوا الجمعة لإجراء أول مباحثات مباشرة في نحو عامين، بالتبرع بنصف مليار جرعة إضافية من اللقاحات للبلدان الأكثر فقرا.

هل أعجبك هذا المقال؟

0 تعليق

سياسة المشارق بشأن التعليقات * معلومات ضرورية 1500 / 1500