سياسة |

الملك السعودي يحث إيران على التخلي عن التوسع ’المضر‘

وكالة الصحافة الفرنسية

image

ملك السعودية سلمان بن عبد العزيز يوجه خطابا خلال الجلسة الافتتاحية لقمة منظمة التعاون الإسلامي التي تضم 57 عضوا في مكة في 1 حزيران/يونيو. [بندر الدندني/وكالة الصحافة الفرنسية]

دعا الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز إيران الأربعاء، 20 تشرين الثاني/نوفمبر، للتخلي عن الفكر التوسعي الذي "أضر" بشعبها نفسه، بعد تظاهرات عنيفة في الشوارع بالجمهورية الإسلامية.

واندلعت موجة من التظاهرات فيالبلاد الخاضعة للعقوبات الجمعة بعد إعلان بأن أسعار الوقود سترتفع بمعدل 200 بالمائة بأثر فوري.

وقال الملك متوجها لمجلس الشورى "نأمل أن يختار النظام الإيراني الحكمة ويدرك أنه لا سبيل لتخطي الموقف الدولي الرافض لممارساته، دون التخلي عن فكره التوسعي والتدميري الذي أضر بشعبه نفسه".

ولا تربط البلدان علاقات دبلوماسية وهما على خلاف حول مجموعة من القضايا، بما فيها الحرب في سوريا واليمن.

وقال الملك سلمان "المملكة عانت من سياسات وممارسات النظام الإيراني ووكلائه"، مؤكدا أن الرياض لا تسعى إلى الحرب لكنها "مستعدة للدفاع عن شعبها".

ويتهم قادة السعودية باستمرار إيران بإثارة الصراعات في المنطقة.

وفي اليمن، يحارب الحوثيون (أنصار الله) المدعومون من إيران، الحكومة، المدعومة من التحالف الذي تقوده السعودية، منذ أزيد من أربع سنوات.

وكانت السعودية وحلفاؤها قد تدخلوا في الصراع في 2015، بعد فترة وجيزة من سيطرة الحوثيين على العاصمة صنعاء.

وارتفعت حدة التوترات بين الرياض وطهران بعد سلسلة من الاعتداءات مؤخرا على نقالات نفط ومنشآت نفطية في الخليج.

وفي أحدث هجوم في 14 أيلول/سبتمبر، استهدفت هجمات بالطائرات المسيرة منشأتين نفطيتين سعوديتين، ما أدى إلى خفض إنتاج المملكة مؤقتا إلى النصف.

وأعلن الحوثيوين مسؤوليتهم عن الهجمات، لكن يعتقد إلى حد كبير أن إيران هي المسؤولة عن الضربات، التي نُفذت بصواريخ متطورة وطائرات مسيرة.

هل أعجبك هذا المقال؟
0
لا
0 تعليق
سياسة المشارق بشأن التعليقات
Captcha