http://almashareq.com/ar/articles/cnmi_am/features/2019/04/05/feature-02

إرهاب |

القاعدة تشن هجوما فاشلا ضد قوات الحزام الأمني في المحفد

متفجرات وذخيرة خلفها عناصر تنظيم القاعدة في أحد مخابئهم في جبال الخيالة، عثر عليها عناصر قوات الحزام الأمني في آذار/مارس الفائت. [حقوق الصورة لصفحة قوات الحزام الأمني في المحفد على موقع فيسبوك]

قال مسؤول محلي للمشارق إن عناصر تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية زرعوا يوم الخميس، 4 نيسان/أبريل، عبوة ناسفة على جانب الطريق الرئيس في مديرية المحفد بمحافظة أبين في محاولة لمهاجمة قوات الحزام الأمني، لكن هذه المحاولة باءت بالفشل.

وجاء في بيان صدر عن عمليات الحزام الأمني أن العبوة الناسفة كانت معدة لاستهداف قائد معسكر الحزام الأمني بالمحفد، محمد الكدش، أثناء مرور موكبه في المنطقة.

وأضاف البيان أن العبوة الناسفة انفجرت قبل مرور الموكب العسكري بالقرب منها.

وفي حديثه للمشارق، قال مدير عام مديرية المحفد أحمد الربعي، إن عناصر القاعدة حاولوا استهداف الكدش الذي لم يكن في الموكب، وذلك بسبب الجهود التي يبذلها لتطهير المحافظة من التنظيم الإرهابي.

وذكر أنهم استهدفوا مؤخرا شقيقه أحمد الكدش، وهو قائد التدخل السريع ضمن قوات الحزام الأمني.

وأوضح أن الهجوم الذي وقع في 13 شباط/فبراير باستخدام عبوة ناسفة، أدى إلى مقتل ثلاثة جنود، بينهم أحمد، وإصابة اثنين آخرين.

وتابع أن قوات الحزام الأمني ردت في اليوم نفسه على الهجوم بحملة أمنية استهدفت الجبال المحيطة بالمنطقة والتي تستخدمها القاعدة كمنصة لهجماتها.

وأردف أن الحملة انتهت باشتباكات استمرت عدة ساعات وخلفت ثمانية قتلى في صفوف القاعدة.

وأوضح الربعي أن عناصر تنظيم القاعدة "يسعون للثأر من قادة الحزام الأمني الذين قادوا عمليات تطهير مناطق أبين، خصوصا مديرية المحفد التي كانت معقلا لهم لسنوات عدة.

ولفت إلى أن التنظيم لجأ إلى زرع العبوات الناسفة للنيل من القادة بدلا من المواجهة العسكرية، "ما يعكس حالة الضعف الذي وصل إليها".

تسجيل الدخول عبر تويتر تسجيل الدخول عبر فيسبوك
هل أعجبك هذا المقال؟
14
2

0 تعليق

سياسة المشارق بشأن التعليقات Captcha