محكمة أردنية تؤكد أحكاما خاصة بنشر الفكر الإرهابي

أكدت محكمة التمييز الأردنية حكما صدر عن محكمة أمن الدولة في شهر شباط/فبراير ضد ابني عمومة بالسجن أربع سنوات لنشر الأفكار الإرهابية في المملكة، بحسب ما أوردته صحيفة جوردن تايمز يوم الأحد 6 تشرين الأول/أكتوبر.

وكانت محكمة أمن الدولة قد أدانت المتهمين بنشر أشرطة ومواد تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) باستخدام هواتفهم النقالة وحواسيبهم، وأصدرت في حقهما أقصى عقوبة.

وتظهر أوراق المحكمة أن المتهمين تبنيا فكرا تكفيريا وعندما ظهر تنظيم داعش، تبنيا فكره.

وقالت وثائق المحكمة "ابنا العمومة استخدما كل الوسائل التكنولوجية المتاحة لنشر المواد التي يبثها داعش من أجل كسب المزيد من المتعاطفين مع الجماعة الإرهابية.

بعدها، لجأ المتهمان إلى جامعة من أجل نشر فكرهما، حسب وثائق المحكمة.

وتم توقيفهما في شهر تموز/يوليو 2017 بعد اشتباه أمن الجامعة في وجودهما وإشعار السلطات.

والتمس النائب العام في محكمة أمن الدولة من محكمة الدرجة العليا تأكيد عقوبات السجن ضد المتهمين. وقضت محكمة الدرجة العليا أن إجراءات محكمة أمن الدولة سليمة وأن المتهمين حصلا على العقوبة الملائمة.

هل أعجبك هذا المقال؟
0
لا
0 تعليق
سياسة المشارق بشأن التعليقات
Captcha