ترحيل متطرف مصري مطلوب من ليبيا

تم ترحيل أحد المقاتلين المصريين على قائمة المطلوبين والذي اعتُقل في ليبيا السنة الماضية إلى مصر، بحسب ما أوردت وكالة الصحافة الفرنسية الأربعاء، 29 أيار/مايو.

وقام الرجل القوي الليبي خليفة حفتر بتسليم هشام عشماوي، الزعيم المصري للمرابطين المتصلة بالقاعدة، بعد اجتماع مع قائد الاستخبارات المصرية في بنغازي، حسب تصريح مكتبه في بيان أواخر الثلاثاء.

ونقلت وسائل الإعلام المصرية تصويرا لوصول العشماوي مصر على متن طائرة عسكرية صباح الأربعاء.

وقال التلفزيون الحكومي على موقعه "القوات المسلحة الليبية سلّمت الإرهابي هشام عشماوي للاستخبارات العامة المصرية مساء الثلاثاء".

وعشماوي هو ضابط سابق في القوات الخاصة المصرية، وترك الجيش في 2012 وانضم لاحقا لأنصار بيت المقدس المتمركزة في شبه جزيرة سيناء.

ويُعتقد أن عشماوي ذهب إلى ليبيا في 2013، قبل أن تعلن مقدس الولاء لتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) في تشرين الثاني/نوفمبر 2014 ليصبح على قائمة الإرهابيين المطلوبين في مصر.

وهو متهم بالضلوع في الهجمات بمنطقة الصحراء الغربية المصرية، وينشط إلى جانب عماد الدين حميد، وهو ضابط آخر في الجيش تحول إلى متطرف.

واعتُقل عشماوي على يد قوات حفتر في تشرين الأول/أكتوبر 2018 بمدينة درنة شرق ليبيا.

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قد طلب في السابق تسليم عشماوي.

هل أعجبك هذا المقال؟
0
لا
0 تعليق
سياسة المشارق بشأن التعليقات
Captcha