إرهاب |

القوات اليمنية تعثر على مخبأ متفجرات للقاعدة

نبيل عبد الله التميمي من عدن

image

القوات اليمنية تقف على متن شاحنة صغيرة مجهزة بمدفع رشاش ثقيل في نقطة تفتيش بمعقل القاعدة السابق المكلا، العاصمة الإقليمية لحضرموت، يوم 30 تشرين الثاني/نوفمبر 2018. [صالح العبيدي/وكالة الصحافة الفرنسية]

عثرت قوة عسكرية من المنطقة العسكرية الثانية اليمنية على مخبأ لتخزين المتفجرات والقذائف كان يستخدمه تنظيم القاعدة خلال سيطرته على مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت عام 2015، حسب إعلان المركز الإعلامي للمنطقة.

وقال المركز الإعلامي في بيان "إن قوات تابعة للواء الريان عثرت على أحد أهم المخابئ، التي كان يستخدمها إرهابيو القاعدة لتخزين متفجرات وقذائف وألغام".

وبعد هذا الاكتشاف، قامت وحدة هندسية متخصصة من المنطقة العسكرية الثانية بتفقد المكان ونقل محتوياته من ألغام ومتفجرات وقذائف، حسب البيان.

وقال "إرهابيو القاعدة اختاروا مكانا لمخزنهم السري بجانب أحد معسكرات المنطقة العسكرية الثانية لتنفيذ مخططات القتل والدمار".

وقال هشام الجابري الناطق الرسمي للمنطقة العسكرية الثانية للمشارق إن هذا الإنجاز يأتي ضمن سلسلة الإنجازات الأمنية التي تحققها المنطقة العسكرية الثانية.

وأضاف أن هذه الجهود تسعى إلى ملاحقة الإرهاب وتطهير حضرموت من عناصر القاعدة وحفظ الأمن والاستقرار والسكينة العامة.

وعن محتويات المخبأ، قال إنه يضم عبوات ناسفة قادرة على إلحاق أضرار كبيرة.

وقال "عناصر القاعدة اختارت مكانا خاليا من السكان وبالقرب من موقع عسكري لتخزين أدوات الإرهاب والقتل والتدمير".

’إنجاز أمني في ساحل حضرموت‘

وأشاد الجابري باليقظة الأمنية والجهود الاستخباراتية التي قادت المنطقة العسكرية الثانية للعثور على هذا المخبئ وتدميره.

ووصف العملية بأنها "نجاح أمني في ساحل حضرموت سيمنع هؤلاء الإرهابيين من استخدام هذه الأدوات لزعزعة الأمن والاستقرار".

وأكد "عزم الجيش الاستمرار في محاربة الإرهاب وملاحقة عناصره من أجل الاستمرار في عملية البناء والتنمية".

يذكر أن محافظة حضرموت شرعت في عملية إعادة الإعمار بعد طرد القاعدة من المنطقة في أبريل/نيسان 2016.

ومنذ آنذاك، أحبطت المنطقة العسكرية الثانية العديد من المؤامرات الإرهابية كتهريب الأسلحة وألقت القبض على عناصر مطلوبة.

هل أعجبك هذا المقال؟
2
لا
0 تعليق
سياسة المشارق بشأن التعليقات
form.captcha