سياسة

الولايات المتحدة تتهم مواطنا إندونيسيا بانتهاك العقوبات المفروضة على إيران

وكالة الصحافة الفرنسية

image

ضابط بمطار يمني يسير أمام طائرة تابعة لشركة ماهان للطيران الإيرانية أثناء توقفها على المدرج في مطار صنعاء الدولي في هذه الصورة الأرشيفية التي يعود تاريخها إلى 1 آذار/مارس 2015. [محمد حويس/وكالة الصحافة الفرنسية]

اتهمت وزارة العدل الأمريكية يوم الثلاثاء، 17 كانون الأول/ديسمبر مواطنا إندونيسيا بانتهاك العقوبات المفروضة على إيران، حيث قام بتزويد شركة "ماهان" الإيرانية للطيران، المدرجة على القوائم السوداء للولايات المتحدة،بقطع طائرات جديدة ومجددة تصل قيمتها إلى ملايين الدولارات.

وبحسب لائحة اتهام قدمت إلى محكمة فدرالية فى واشنطن، فقد قام سونكارو كونتجورو، رئيس شركة "بى تى إم إس إيرو سبورت"، بتصدير قطع طائرات أمريكية الصنع إلى شركة ماهان للطيران فى انتهاك للعقوبات فى الفترة بين 2011 و2018.

وأضافت اللائحة أن كونتجورو قام أيضا بشحن قطع طائرات إلى الولايات المتحدة لإصلاحها ومن ثم أعاد شحنها إلى إيران.

وقد وجهت اللائحة لكونتجورو، وأيضا لشركتين إندونيسيتين أخريين، 8 اتهامات تتعلق بانتهاك العقوبات وغسيل الأموال وتقديم بيانات كاذبة، وذلك بسبب مخالفة قوانين التصدير الأميركية.

وقد تقاضى كونتجورو ملايين الدولارات من شركة ماهان مقابل إصلاح القطع في الولايات المتحدة، وأخفى تورط إيران في العملية من خلال شحن القطع عبر سنغافورة وهونغ كونغ وتايلاند.

هذا وتحظر العقوبات الأمريكية وحظر تجاري تزويد إيران بمنتجات أميركية بدون إذن محدد من وزارة الخزانة الأميركية التى تشرف على العقوبات.

وكانت وزارة الخزانة قد فرضت العقوبات على شركة ماهان فى 2011 بسبب علاقتها بالحرس الثورى الإيرانى.

يذكر أن شركة ماهان، وهي شركة طيران رئيسية في إيران، تشغل عدة طائرات بوينغ وطائرات أميركية أخرى، وتشير التقارير إلى أنها تواجه صعوبات في مواصلة استخدام الطائرات بسبب نقص القطع.

هل أعجبك هذا المقال؟
2
0 تعليق
سياسة المشارق بشأن التعليقات