شباب |

أبين تنظم برنامجا ثقافيا صيفيا يستهدف الشباب

نبيل عبد الله التميمي من عدن

image

زار نائب وزير الشباب والرياضة صالح الفقيه يوم 28 تموز/يوليو منشآت رياضية في محافظة أبين كان تنظيم القاعدة قد دمرها. [حقوق الصورة لمكتب الشباب والرياضة في محافظة أبين]

دشنت محافظة أبين برنامجا ثقافيا صيفيا للشباب في أواخر الشهر الماضي يشتمل على أنشطة تهدف لجذب الشباب وشغل وقتهم على نحو نافع أثناء أشهر الصيف.

وكان مكتب الشباب والرياضة في محافظة أبين قد دشن فعاليات النشاط الثقافي الشبابي الصيفي يوم الأحد 28 تموز/يوليو الذي يتضمن فعاليات ثقافية مختلفة وانشطة توعوية ومسابقة ثقافية علمية بين شباب اندية محافظة ابين المشاركة بالإضافة الى معرض للصور.

وقال عبد الرحمن الشاعري رئيس اللجنة الثقافية لأندية الشباب في محافظة أبين إن "الفعاليات الثقافية تضمنت صباحية شعرية ومعرض صور شمل الاتحادات الرياضية المختلفة في محافظة أبين والمحافظات الأخرى".

وأضاف الشاعري في حديث للمشارق أن المسابقات الثقافية تنوعت في مجالات الثقافة الإسلامية والأدب والتاريخ والجغرافيا والرياضة والثقافة العامة.

من ناحيته، قال صالح الفقيه وكيل وزارة الشباب والرياضة خلال فعالية التدشين إن مثل هذه الأنشطة يمكن أن تلعب دورا رئيسيا في بناء جيل "قادر على التعامل مع المتغيرات وتكييفها وقيادة المجتمع والدولة نحو التقدم والاستقرار والازدهار".

وأشار إلى المعاناة التي تحملتها محافظة أبين بسبب "التطرف والإرهاب"،مشددًا على ضرورة استمرار هذه الأنشطة التي تعزز الوعي المجتمعي وتنبذ الفكر المتطرف.

وكان مسلحو القاعدة قد هاجموا قاعدة الجيش في المحفد بمحافظة أبين يوم 2 أغسطس/آب، ما أدى إلى مقتل 19 جنديًا، وذلك بعد يوم من هجمات منفصلة شنتها عناصر ميليشيا الحوثي وانتحاري متطرف في محافظة عدن المجاورة أسفرت عن مصرع 49 شخصًا على الأقل وإصابة 48 آخرين.

استغلال طاقة الشباب

بدوره، قال عبد العزيز الحمزة وكيل محافظة أبين للمشارق إن أهمية هذه الأنشطة الثقافية والرياضية تكمن في أنها "تبني قدرات الشباب وتشغل اهتماماتهم بأنشطة تعود عليهم بالنفع وأيضا على مجتمعاتهم".

وأضاف أن محافظة أبين "عانت كثيرا من الجماعات الإرهابية التي استغلت الشباب وأوقات فراغهم للتعبئة الفكرية الخاطئة التي تهدم وتدمر المبادئ والمجتمعات والمؤسسات".

ودعا وزارة الشباب والرياضة إلى استغلال طاقات الشباب "لأن محافظة أبين عانت من حروب تنظيم القاعدة والآن تحررت".

بينما دعا مهدي الحامد الأمين العام للمجلس المحلي بمحافظة أبين وزارة الشباب لتكثيف الأنشطة الرياضية والثقافية وترميم وإعادة بناء المنشآت الرياضية التي دمرتها الحروب السابقة.

من ناحيته، قال أحمد الراعي مدير عام مكتب الشباب والرياضة في محافظة أبين إن الفقيه زار في يوم تدشين البرنامج الملعب الرياضي والمسبح الأولمبي والصالة المغلقة.

وأضاف في حديث للمشارق أن هذه المنشآت الرياضية لا تعمل "لأن تنظيم القاعدة دمرها مرتين: الأولى في 2011 عندما سيطر على أبين وأيضا في 2015 عندما سيطر عليها في المرة الثانية".

وتابع الراعي أن هدف الزيارة هو "نقل الوضع لوزارة الشباب والحكومة من أجل ترميم وإعادة بناء ما تم تخريبه في هذه المنشآت".

رفع الوعي ضد التطرف والإرهاب

وأكد الراعي أن هذه الفعاليات تأتي ضمن جهود الوزارة "للتوعية ضد التطرف والإرهاب".

وأضاف أن مكتب الشباب والرياضة بدأ الإعداد لفعاليات توعية عامة ضد التطرف والجماعات الإرهابية والتي ستدشن في المديريات الوسطى لمحافظة أبين عقب إجازة عيد الأضحى المبارك.

وأشار إلى أن المديريات الوسطى، وهي مديريات موديه والمحفد ولودر والوضيع، تضم عشرة أندية شبابية، مبينًا أن هذه الفعاليات في تلك الأندية ستركز على "توعية الشباب وتحصينهم ضد الأفكار المتطرفة والغريبة على المجتمع اليمني وعلى ديننا الإسلامي".

هل أعجبك هذا المقال؟
5
لا
0 تعليق
سياسة المشارق بشأن التعليقات
Captcha