أمن |

مناورات النجم الساطع 2018 تعزز العلاقات الأميركية-المصرية

محمد محمود من القاهرة

image

أجريت مناورات النجم الساطع العسكرية 2018 بين الولايات المتحدة ومصر في الفترة من 8 إلى 20 سبتمبر/أيلول في قاعدة محمد نجيب العسكرية بالقرب من الإسكندرية. [حقوق الصورة لإدارة الشؤون المعنوية بوزارة الدفاع المصرية]

اختتمت يوم 20 سبتمبر/أيلول فاعليات المناورات العسكرية المشتركة "النجم الساطع 2018"، والتي استمرت 13 يوما، بين القوات الأميركية والمصرية بقاعدة محمد نجيب العسكرية بالقرب من مدينة الإسكندرية شمال البلاد.

وشاركت في المناورات قوات برية وبحرية وجوية من مصر والولايات المتحدة واليونان والأردن والمملكة المتحدة والسعودية والإمارات وإيطاليا وفرنسا، إضافة إلى 16 دولة آخرى بصفة مراقب.

وقال خبراء عسكريون للمشارق إن مناورة النجم الساطع، التي أجريت في الفترة 8 إلى 20 سبتمبر/أيلول، مثلت فرصة لزيادة التعاون بين الدول المشاركة في تبادل الخبرات ومواجهة التحديات المشتركة، مع التركيز على مواجهة التهديدات الإرهابية.

image

شاركت قوات مسلحة من مصر والولايات المتحدة وعدة بلاد أخرى في مناورات النجم الساطع العسكرية المشتركة في الفترة من 8 إلى 20 سبتمبر/أيلول. [حقوق الصورة لإدارة الشؤون المعنوية بوزارة الدفاع المصرية]

وقال المتحدث باسم القوات المسلحة المصرية العميد تامر الرفاعي في بيان صدر 21 أيلول/سبتمبر إن المناورة تضمنت عقد العديد من المحاضرات النظرية والعملية حول مكافحة الإرهاب وطرق مكافحة العبوات الناسفة.

وأضاف أن المناورة شملت تنفيذ رمايات غير نمطية بالذخيرة الحية من مختلف الأسلحة.

كما تضمنت المناورات تنفيذ عناصر من القوات البحرية لتدريبات مشتركة شملت مكافحة التهديدات غير النمطية وتنفيذ عمليات الإنقاذ النهارية والليلية، بما في ذلك اقتحام السفن المشتبه بها وتقديم الدعم والإخلاء الطبى للمصابين.

وغطت التدريبات كذلك طرق مكافحة الألغام البحرية بواسطة صائدات الألغام وأعمال النسف والتدمير تحت الماء وتنفيذ غطس تدريبى مشترك.

وأوضح الرفاعي أن المناورات اشتملت على تنفيذ طلعات جوية مشتركة والتدريب على أعمال القتال الجوي الدفاعية والهجوم على أهداف حيوىة والتزود بالوقود فى الجو، وكذلك تقديم المعاونة الجوية للقوات البرية.

تدريب شامل

وقد ركزت تدريبات "النجم الساطع 2018" هذا العام على التعاون الأمني ومكافحة الإرهاب والتدريب على كافة سيناريوهات التهديدات المختلفة فى ظل الحرب التقليدية وغير النظامية.

وشارك قادة كبار في ندوات حول الإرهاب الدولي والهجرة غير الشرعية.

وشهدت المرحلة الختامية للتدريب تنفيذ مشروع تكتيكى للرماية بالذخيرة الحية (مناورة تدريب ميداني) باستخدام مختلف الأسلحة والقوات المشاركة، حيث قامت المقاتلات بتنفيذ أعمال الاستطلاع والقذف الجوي ضد الأهداف.

وقال الرفاعي إنه "ظهر خلال المرحلة مدى الدقة فى إصابة الأهداف والقدرة العالية على العمل المشترك فى تعاون كامل لتحقيق الأهداف التدريبية فى الوقت والمكان المحددين".

وشهد مراحل من التدريب بها القائد العام للقوات المسلحة ووزير الدفاع المصري الفريق أول محمد زكي وكذلك قائد القيادة المركزية الأميركية الجنرال جوزيف فوتيل. .

’أهم مناورات مشتركة‘

بدوره، أكد اللواء الخبير العسكري محمد الغباري أن "تدريبات النجم الساطع من أهم المناورات المشتركة على مستوى العالم والتي لعبت دورا كبيرا في تطوير مجالات التعاون وتبادل الخبرات بين مصر والولايات المتحدة".

وأضاف في تصريح للمشارق أن المناورات تشهد دائمًا "تجربة استخدام تكنولوجيا جديدة في ميادين الحرب وذلك لتدريب الجيوش المشاركة على الاستعانة بها".

وأشار إلى أن استخدام تدريب مجموعات قتالية عسكرية من دول مختلفة لتنفيذ مهام مشتركة يرفع بشكل كبير من قدراتها على التعاون في مواجهة التحديات الأمنية الاقليمية والدولية.

ومن جانبه، أكد اللواء محمد الشهاوي مستشار في كلية القادة والأركان، أن "مناورة النجم الساطع نجحت على مدى سنوات زيادة التعاون بين الدول بهدف تحقيق الأمن والسلم الإقليميين".

وأضاف في حديث للمشارق أنها رفعت كذلك من مستوى التعاون بين القوات المسلحة والمصرية ونظيرتها الأميركية "بشكل غير مسبوق".

وتابع أن التدريبات "تلعب أيضا دورا كبيرا في توحيد المفاهيم فيما يخص التحديات المشتركة وكذلك مجالات التعاون بين مصر والولايات المتحدة".

وأكد أن هذا بدوره سيساهم في نجاح أية عمليات مشتركة في المستقبل لمواجهة المخاطر التي تهدد الأمن والسلم الدوليين.

هل أعجبك هذا المقال؟
9
لا
0 تعليق
سياسة المشارق بشأن التعليقات
Captcha