مصر والإمارات تدعوان إلى تعاون أكبر ضد التدخل الإقليمي

دعا الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد آل نهيان إلى تعاون أكبر لمكافحة التهديدات على الدول العربية، بما فيها التدخل في شؤونها الداخلية، خلال المحادثات في مصر الأربعاء، 27 آذار/مارس.

وعقد السيسي وآل نهيان، الذي يعتبر أيضا نائب القائد العام للقوات المسلحة الإماراتية، اجتماعا ثنائيا حول التعاون في مجالات التنمية والاقتصاد والسياسة في القصر الرئاسي برأس التين بالإسكندرية، بحسب تصريح المتحدث باسم الرئاسة المصرية في بيان.

وتلى ذلك محادثات موسعة بين وفود البلدين، بحسب ما أوردت أهرام أونلاين الخميس.

وشدد الجانبان على أهمية مواصلة "التنسيق والمشاورات لمعالجة التحديات التي تواجه الأمة العربية ورفض التدخل في الشؤون الداخلية للدول العربية، الذي يهدد استقرار وأمن شعوبها"، حسب المتحدث باسم الرئاسة بسام راضي.

وقال ولي العهد إن بلاده تتطلع إلى تعزيز التنسيق مع مصر لمحاربة التهديدات في العالم العربي، وعلى رأسها "التطرف والإرهاب واستمرار التدخلات الإقليمية في شؤون الدول العربية"، بحسب ما أوردت وكالة الأنباء الإماراتية (وام).

وقال آل نهيان إن الإمارات تعير اهتماما خاصا لتعزيز العلاقات مع مصر، والتي تعتبرها محور الأمن والاستقرار في المنطقة.

وقالت وكالة الأنباء الإماراتية إن دعم مصر "أساسي" للسياسة الخارجية للإمارات.

وخلال المحادثات، أشرف القائدان على توقيع عدد من الاتفاقات في مجالات التجارة والصناعة والإسكان والري.

هل أعجبك هذا المقال؟
0
لا
0 تعليق
سياسة المشارق بشأن التعليقات
form.captcha