الشرطة المصرية تنصب فخا وتقتل عناصر بارزة بحركة حسم

قتلت الشرطة المصرية عنصرين بارزين بحركة حسم المسلحة لدى محاولتهما التحرك إلى مخبئ جديد على أطراف القاهرة، بحسب ما أوردت وكالة الصحافة الفرنسية الثلاثاء 18 تموز/يوليو.

حيث قالت وزارة الداخلية إن السلطات تحركت بعد ورود معلومات مفادها أن بعض القياديين بحركة حسم على وشك نقل "معدات وأسلحة" لمخبأ جديد في القاهرة الجديدة خارج الطريق الدائري بالعاصمة.

وقد أقامت قوات الأمن نقاط تفتيش على الطرق المؤدية إلى المنطقة، ولدى اقتراب القوات من سيارة مشتبه بها، "فتح ركابها النار" على الشرطة، ما أدى إلى مصرعهما حين ردت الشرطة على النيران.

وتم تحديد هوية الاثنين بأنهما طالبان يبلغان من السن 24 و21 سنة و"من بين أبرز قادة حركة حسم الإرهابية"، بحسب ما أفادت الوزارة.

وعثرت الشرطة على سبعة أسلحة آلية وسلاحين ناريين آخرين وكمية كبيرة من الذخيرة والأقنعة ومعدات الراديو في السيارة.

ولم تذكر الوزارة أين وقع تبادل إطلاق النيران، لكنها قالت أن الجماعة كانت تخطط لنقل مواقعها يوم الثلاثاء.

وقيل إن المسلحين اللذين قُتلا كانا وراء بعض الهجمات، منها تبادل إطلاق النار في وقت مبكر من شهر أيار/مايو قُتل فيها ثلاثة رجال شرطة وأصيب خمسة آخرون بالقرب من الطريق الدائري في القاهرة.

وقالت الوزارة إن الاثنين نفذا الهجمات بناء على أوامر "قادتهما الذين فروا للخارج".

ووجهت الجماعة لوسائل التواصل الاجتماعي الاثنين حيث زعمت أنها قتلت 27 فردًا من قوات الأمن المصرية منذ انطلاقها قبل عام.

هل أعجبك هذا المقال؟

0 تعليق
سياسة المشارق بشأن التعليقات * معلومات ضرورية 1500 / 1500