قوات نخبة حضرموت تنتشر في مديرية دوعن


انتشرت قوات النخبة الحضرمية في مديرية دوعن بوادي حضرموت يوم 8 أيار/مايو إثر سلسلة من الهجمات شنتها القاعدة في المنطقة. [حقوق الصورة ليوسف باسنبل]

انتشرت قوات النخبة الحضرمية في مديرية دوعن بوادي حضرموت يوم 8 أيار/مايو إثر سلسلة من الهجمات شنتها القاعدة في المنطقة. [حقوق الصورة ليوسف باسنبل]

  • تعليق

    3

  • إطبع المقالة
  • زيادة حجم الخط تقليل حجم الخط

أكد مسؤولون للمشارق أن حالة الطوارئ أعلنت في مديرية دوعن بوادي حضرموت في أعقاب سلسلة من الهجمات شنتها القاعدة، وانتشرت قوات النخبة الحضرمية بالمنطقة.

ووفقاً لبيان مشترك صادر عن قيادة المنطقة العسكرية الثانية والسلطة المحلية بمديرية دوعن، بدأ العمل بحالة الطوارئ وفُرض حظر للتجوال اعتباراً من الساعة الثامنة مساء حتى الخامسة فجراً.

ودعا البيان المواطنين إلى الإبلاغ عن أي حالة مشبوهة أو عناصر مسلحة مجهولة بهدف المساعدة على تثبيت الوضع الأمني في المديرية.

وشهدت مديرية دوعن وصول تعزيزات عسكرية ضخمة من قوات الجيش قادمة من المكلا عاصمة المحافظة في اليوم نفسه، واتخذت احد المعسكرات مقرا لها.

ويأتي انتشار قوات النخبة وسط موجة من الهجمات شنتها القاعدة.

وفي حديث للمشارق، أوضح مدير مديرية دوعن أحمد عمر بامعس، أنه في 10 أيار/مايو، "هاجم إرهابيون إحدى نقاط التفتيش العسكرية في نطاق الحزام الأمني الذي انتشرت فيه القوات، ما أسفر عن مقتل جندي وإصابة ثلاثة آخرين".

وفي 4 أيار/مايو، فجر عناصر القاعدة مبنى في دوعن كان يُستخدم كمركز للأمن العام، وفي آذار/مارس، فُجر مبنى أمن مديرية الضليعة وقُتل أربعة جنود من الجيش في هجوم على نقطة تفتيش عسكرية.

تعزيز الأمن على طول الساحل

من جهته، أوضح محمد العمودي وكيل محافظة حضرموت للمشارق، إن توسيع مجال نشاط قوات النخبة باتجاه مديرية دوعن "خطوة ممتازة نحو توطيد الأمن والاستقرار".

وأشار إلى أن "انتشار قوات النخبة في مديرية دوعن جاء لتعزيز الحزام الأمني حول مديريات الساحل".

إلى هذا، أكد مدير المديرية بامعس، أن قوات النخبة جاءت إلى مديرية دوعن "لحفظ الأمن والاستقرار وتعزيز السكينة العامة".

وأضاف أن اضطلاعها بواجباتها العسكرية والأمنية "يجعلنا متفائلين خصوصاً في مجال مكافحة الإرهاب".

من جانبه، أكد الباحث في الشؤون السياسية عدنان الحميري، أن خطوة توسيع نطاق عمل قوات النخبة كانت ضرورية بسبب الوضع الأمني السيء في مديرية دوعن، حيث وقعت هجمات عدة على نقاط تفتيش ومراكز أمنية وعسكرية.

وأردف للمشارق أن "قوات النخبة اكتسبت خبرة في مكافحة الإرهاب في المكلا والمديريات المجاورة لها، ما من شأنه تعزيز [فرص] نجاحها في مهمتها الجديدة في مديرية دوعن".

ونوه بنجاحات قوات النخبة في تحرير المكلا من سيطرة تنظيم القاعدة وما تلا ذلك من نجاحات أمنية متتالية في اعتقال قيادات القاعدة وعناصرها، فضلاً عن ضبط مخازن أسلحة لها في مدينة الشحر.

وختم موضحاً أن "تعاون المواطنين مع قوات النخبة والإبلاغ عن كل ما يشتبه به، سيساعدها كثيراً في مهامها وسيحفظ أمنهم واستقرارهم".

أضف تعليقا (سياسة المشارق بشأن التعليقات) * معلومات ضرورية

Test
  • تعليقات القراء

    ابوشدادالهلالي

    2017-6-4

    اليمن لالانصاف ارجاب

  • اميرانصار الرحمن

    2017-6-1

    اعلمو ان اليمن في خطر ولازم ان تعوادوا الا الرشد هيا معن نحمي اليمن من خطر امريكا سرايل السعوديه القاعده داعش نحن انصار الرحمن سنعمل لنصرات الله والدفاع عن اليمن اخوكم البكيل عقلان امير انصار الرحمن وقائد كتااب جيش محمد

  • ابو هيلان

    2017-5-23

    من الذي كافح الارهاب. في المنطقه