http://almashareq.com/ar/pages/about

من نحن

مقدمة

المشارق هو موقع إلكتروني برعاية القيادة المركزية الأميركية، يهدف إلى تسليط الضوء على الخطوات المتخذة لتعزيز الاستقرار الإقليمي من خلال مبادرات تعاونية ثنائية ومتعددة الأطراف. ويركّز موقع المشارق أيضاً على التطورات التي تسعى إلى الحد من الأنشطة الإرهابية ودعم الإرهاب في المنطقة. ويشمل هذا الموقع أخباراً من مختلف أنحاء الشرق الأوسط كما يقدّم تحليلات ومقابلات وتقارير يعدّها مراسلو المشارق لقاء أجر مدفوع. وقد صُمم الموقع لتوفير بوابة للقراء تحتوي على مجموعة واسعة من المعلومات عن مستقبل الاستقرار في المنطقة.

حقوق النشر

ما لم تتم الإشارة إلى حقوق التأليف والنشر، تعدّ المعلومات الواردة في الموقع بمتناول الجميع ويمكن تالياً نسخها وتوزيعها من دون إذن مسبق، علماً أنه يفضل ذكر المصدر الأصلي لأي معلومة عند اقتباسها. ولا يسمح بنسخ صور أو رسومات أو غيرها من المواد في حال كانت حقوقها محفوظة ويجب الحصول على إذن لذلك من المصدر الأصلي.

رفع المسؤولية القانونية

لا يوفر موقع المشارق أي جهد في سبيل نشر معلومات صحيحة وكاملة. ولكن نظراً لكمية المواد المتوفرة وسرعة تحميلها إلى الموقع في فترات زمنية قصيرة، لا يمكننا ضمان دقة المعلومات المنشورة. وعليه، لا تقدم الحكومة الأميركية ولا وزارة الدفاع الأميركية ولا موظفوها أو المتعاقدون معها أي ضمانة صريحة أو ضمنية بالنسبة للوثائق المتوفرة على موقع المشارق، بما فيها ضمان صلاحية نشرها وملاءمتها لهدف معين. وبموجب هذه الوثيقة، ترفع وزارة الدفاع الأميركية وأي كيان قانوني آخر ساهم بأي طريقة من الطرق في إعداد أو كتابة أو نشر المعلومات الواردة في موقع المشارق أي مسؤولية تترتب عن أي استخدام غير ملائم أو غير لائق أو إحتيالي للمعلومات المتوفرة لزوار الموقع. وعلاوة على ذلك، لا تتحمل وزارة الدفاع الأميركية ولا المتعاقدون معها أي مسؤولية عن أي تبعات مالية أو تبعات أخرى ناجمة عن مثل هذا الاستخدام غير الملائم أو غير اللائق أو الاحتيالي للمواد المنشورة على هذا الموقع. وإن تصفح المعلومات الواردة على موقع المشارق أو استخدامها يعني تلقائياً القبول المطلق برفع المسؤولية القانونية المذكور أعلاه.

رفع المسؤولية عن الروابط

تهدف الروابط التي يوفرها موقع المشارق إلى مواقع أخرى غير مرتبطة بالحكومة الأميركية أو استخدامه لعلامات تجارية أو أسماء شركات أو مؤسسات، إلى تأمين راحة المستخدم. وإن هذا الاستخدام لا يشكل إقراراً أو تأييداً رسمياً من قبل وزارة الدفاع الأميركية لأي موقع إلكتروني أو منتج أو خدمة تابعة للقطاع الخاص. ولا تمارس وزارة الدفاع الأميركية أي رقابة تحريرية على المعلومات التي قد يجدها القارئ على هذه المواقع، ويتم توفير هذه الروابط انسجاماً مع الهدف المعلن لهذا الموقع. يرحب موقع المشارق بكل الروابط الإكترونية التي تؤدي إليه.

بيان الخصوصية والأمن

تستخدم وزارة الدفاع الأميركية برامج محددة لإنشاء إحصاءات موجزة تهدف إلى تقييم نوع المعلومات التي تثير أكبر وأقل قدر من الاهتمام أو تقييم أداء النظام أو الكشف عن المشاكل. إذا اخترت تزويد موقع المشارق بمعلومات شخصية في رسالة بريد إلكتروني، فسنستخدمها فقط للرد على رسالتك. وبغرض المحافظة على أمن الموقع وضمان بقاء هذه الخدمة متاحة لجميع المستخدمين، تستخدم وزارة الدفاع الأميركية برامج مصممة للكشف عن أي محاولات غير مشروعة لتحميل معلومات أو تعديل المعلومات الموجودة أصلاً أو التسبب بأي ضرر. وقد تُستخدم المعلومات التي يتم الحصول عليها نتيجة عملية المراقبة هذه في سياق التحقيقات المصرح لها والهادفة إلى تطبيق القانون. تُمنع منعاً باتاً محاولة تحميل المعلومات ضمن هذه الخدمة أو تغييرها بصورة غير قانونية، وقد تُلاحق قانونياً بموجب قانون التحايل وسوء استخدام الكمبيوتر الصادر في العام 1986 وتحت العنوان 18 من قانون الولايات المتحدة، الفقرتين 1001 و1030. وباستثناء الأغراض المذكورة أعلاه، لا يتم إجراء أي محاولات أخرى للتعرّف على هوية المستخدمين الفرديين أو أسلوبهم المعتاد في استعمال الخدمة.

ملفات تعريف الارتباط

قد يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتسهيل فهم كيفية استخدام الموقع و/أو تحسين محتواه و/أو إضفاء طابع مخصص على تجربتك في استخدامه. وإن ملف تعريف الارتباط عبارة عن ملف نصي صغير يمكن إرساله من كمبيوتر موقع إلكتروني إلى مستعرض ويب الخاص بك لتخزين إعداداتك المفضلة. وغالباً ما تحتوي ملفات تعريف الارتباط على معرّف فريد ومجهول، إلا أنها لا تكشف بحد ذاتها عن عنوان بريدك الإلكتروني أو أي معلومات أخرى خاصة بك إلا في حال اخترت شخصياً الكشف عنها بشكل منفصل.

قد يخزّن هذا الموقع الإلكتروني ملف تعريف ارتباط في مستعرض ويب لديك وقد يتمكّن من الوصول إليه إذا كانت تفضيلات المتعلقة بالخصوصية تسمح بذلك. وفي حال لم تكن ترغب في مشاركة معلوماتك غير الشخصية لهذه الأسباب، تستطيع تغيير تفضيلات الخصوصية في المستعرض. كذلك، يمكنك ضبط المستعرض بحيث يقبل بكل ملفات تعريف الارتباط أو يحظر بعضها أو يطلب موافقتك قبل أن يتم تخزين ملف تعريف ارتباط في المستعرض أو يحظر ملفات تعريف الارتباط كافة. وبما أن إجراء تعديل تفضيلات الخصوصية يختلف بين مستعرض وآخر على الإنترنت، نوصي بمراجعة "التعليمات" (Help) أو "الأدوات" (Tools) في قائمة شريط الأدوات في المستعرض.

للاتصال بنا

إذا كانت لديكم أي أسئلة أو تعليقات حول المعلومات المعروضة هنا، يرجى الاتصال بالمسؤولين عن معلومات الموقع عبر إرسال بريد إلكتروني إلى للاتصال بنا.