إرهاب |

2018-01-10

قوات حضرموت تحبط هجوما للقاعدة


يمنيون يهرعون هرباً من الدخان المتصاعد إثر انفجار سيارة مفخخة في هجوم استهدف حاجزا للجيش على مدخل مدينة هجر غربي المكلا عاصمة محافظة حضرموت، في 18 تموز/يوليو 2016. [عبد الجبار باجوبير/وكالة الصحافة الفرنسية]
يمنيون يهرعون هرباً من الدخان المتصاعد إثر انفجار سيارة مفخخة في هجوم استهدف حاجزا للجيش على مدخل مدينة هجر غربي المكلا عاصمة محافظة حضرموت، في 18 تموز/يوليو 2016. [عبد الجبار باجوبير/وكالة الصحافة الفرنسية]

قال مسؤول محلي للمشارق إن قوات النخبة الحضرمية أحبطت يوم الأربعاء، 10 كانون الثاني/يناير، هجوما على حاجز عسكري بالقرب من معسكر بضة في منطقة دوعن في وادي حضرموت.

وأوضح مدير منطقة دوعن، أحمد عمر بامعس، للمشارق، أن "قوات الجيش اليمني صدت هجوما بالصواريخ نفذته مجموعة من عناصر القاعدة".

واضاف أن "المجموعة استخدمت في هجومها صواريخ بي 10، الأمر الذي استدعى ردا قويا من الجيش مما أدى إلى مقتل ما لا يقل عن أربع إرهابيين".

وكشف عن إصابة جندين في الهجوم بجروح طفيفة.

وتابع بامعس أنه عندما تفقدت قوات الجيش الموقع الذى استخدمته المجموعة لشن هجومها، تبين لها أنه تم إجلاء القتلى والجرحى من القاعدة.

ويوم الثلاثاء، أي قبل يوم واحد من الهجوم، احبطت قوات النخبة الحضرمية هجوما آخر للقاعدة فى المحافظة.

ولفت بامعس إلى أن "الإرهابيين زرعوا خمس عبوات ناسفة على الطريق بين منطقتي دوعن والضليعة".

وقال إن المواطنين اليمنيين أبلغوا المسؤولين المحليين عن أنشطة مشبوهة حول تلك المنطقة، مشيرا إلى أن قوات النخبة نجحت في نزع فتيل العبوات الناسفة.

وحث بامعس المواطنين على "مواصلة التعاون مع قوات الأمن للكشف عن تحركات الإرهابيين المشبوهة لصالح الجميع واستقرارهم".

هل أعجبك هذا المقال؟

Al icons no 14

0 تعليق

Captcha