2018-08-02

الجيش الأردني يقتل عناصر داعش حاولوا خرق الحدود

قال الجيش الأردني يوم الخميس 2 آب/أغسطس، إنه قتل عددا من عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) حاولوا الاقتراب من حدوده الشمالية مع سوريا، وفق ما أوردت وكالة الصحافة الفرنسية.

وقال الجيش في بيان إن الحادث وقع يوم الثلاثاء مع اندلاع الاشتباكات بين قوات النظام السوري و"عصابة من إرهابيي داعش" في منطقة حوض اليرموك بجنوب غرب سوريا.

وأضاف البيان أن عناصر داعش "حاولوا الاقتراب من حدودنا"، لكن القوات الأردنية منعتهم بدكهم "بكل أنواع الأسلحة وقتل عدد منهم"، دون أن يحدد عدد القتلى.

وتابع البيان أن عملية تأمين الحدود تواصلت حتى الأربعاء.

وأوضح الجيش الأردني أن قوات النظام السوري حاصرت المتطرفين في جيب على الجانب السوري من الحدود بجنوب سوريا حول حوض اليرموك والقرى المجاورة.

وفي هذه الأثناء، قال مسؤولون أردنيون الأربعاء إن الأردن لم يقرر بعد إعادة فتح معبر جابر الحدودي مع سوريا.

وصرح مصدر رسمي لصحيفة جوردان تايمز أنه لم يتم بعد اتخاذ قرار في هذا الصدد، وأنه حين يتم اتخاذه، "يلزم أن يكون متوافقا مع مصلحة الأردن الوطنية".

وكان الأردن قد أغلق معبر جابر الحدودي مع سوريا عام 2015 لدواع أمنية، في حين أن معبر الرمثا، وهو المعبر الحدودي الآخر مع البلد الذي مزقه الحروب، ظل مغلقًا لأكثر من خمس سنوات.

يذكر أن رئيس الوزراء الأردني عمر الرزاز أشار أثناء لقاء مع رجال صناعة هذا الأسبوع إلى أنه سيتم فتح المعابر الحدودية مع العراق وسوريا بعد استعادة الأمن بهذين البلدين، وأن الدول الثلاث تعمل على تعزيز التعاون الاقتصادي.

هل أعجبك هذا المقال؟

Al icons no 0

0 تعليق

Captcha