الكويت تخفف عقوبة الإعدام على 'زعيم خلية مقربة من إيران'

  • شارك بتعليقك الآن
  • إطبع المقالة
  • زيادة حجم الخط تقليل حجم الخط

خففت المحكمة العليا الكويتية خففت يوم الأحد 18 مايو/أيار، الحكم الصادر على كويتي مدان بتكوين خلية تابعة لإيران والتخطيط لشن هجمات، من عقوبة الإعدام إلى السجن مدى الحياة، وفق ما أوردت وكالة الصحافة الفرنسية.

وكانت محكمة درجة أولى ومحكمة الاستئناف قد حكمت على حسن عبدالله علي بالإعدام بعد إدانته بأنه "العقل المدبر لخلية" تتألف من 26 فردا متهمين بتكوين صلات مع إيران والتخطيط لشن هجمات بداخل الإمارة الخليجية.

وكان أعضاء الخلية قد اُتهموا بالتجسس لصالح إيران وإخفاء كميات كبيرة من الأسلحة والمتفجرات والذخائر في مستودعات تحت الأرض.

ووجد علي مذنبًا بالتجسس لحساب حزب الله منذ 1996 وبتهريب كميات كبيرة من الأسلحة والمتفجرات من إيران إلى الكويت.

وقد حكم قضاة المحكمة العليا، الذين تعتبر أحكامهم نهائية، على 20 عضوًا آخرين بالخلية بالسجن بين 5 و15 عامًا وتبرئة اثنين.

أما قضايا الأعضاء الثلاثة الباقيين، فلم تتناولها المحكمة العليا لأنهم لا يزالون فارين.

ويضم هؤلاء الثلاثة العضو الإيراني الوحيد بالخلية، وهو عبد الرضا حيدر، الذي حكم عليه بالإعدام غيابيا من قبل محكمة أولى درجة في شهر يناير/كانون الثاني العام الماضي.

وكانت المحكمة قد اتهمت حيدر بتكوين صلات مع الحرس الثوري الإسلامي الإيراني وتجنيد كويتيين وتسهيل سفرهم إلى لبنان حيث تلقوا تدريبا عسكريا من حزب الله المدعوم من إيران.

هذا وقد نكر الـ 23 متهمًا الحاضرين في المحكمة الاتهامات وقالوا إن اعترافاتهم انتزعت منهم تحت التعذيب.

يذكر أن إيران نفت أية صلات لها بالخلية.

أضف تعليقا (سياسة المشارق بشأن التعليقات) * معلومات ضرورية

Test