الكويت تتمسك بعقوبة الإعدام بحق "العقل المدبر" لخلية التجسس الإيرانية

أيدت محكمة الاستئناف الكويتية يوم الخميس، 21 تموز/يوليو، حكم الإعدام الصادر بحق مواطن أدين بتهمة تشكيل خلية موالية لإيران والتخطيط لشن هجمات في دول الخليج، وفقا لوكالة الصحافة الفرنسية.

وقالت المحكمة إن حسن عبد الهادي علي عضو ينتمي إلى ميليشيا حزب الله اللبنانية منذ عام 1996 وهو "العقل المدبر للخلية" التي تضم 26 فردا اتهموا بالتخطيط لشن هجمات.

وصدقت المحكمة على حكم السجن المؤبد لعضو آخر في الخلية، فيما حُكم على خمسة آخرين بالسجن لمدة تراوحت بين سنتين وخمس سنوات.

وتمّ تغريم خمسة آخرين مبلغ 5000 دينار (16600 دولار لكل منهم)، بينما برئت ساحة البقية.

وما زال ثلاثة من أعضاء الخلية متوارين عن الأنظار ورفضت المحكمة النظر في قضاياهم حتى مثولهم أمامها، وذلك تماشيا مع القانون الكويتي.

واتهم أعضاء الخلية بالتجسس لصالح إيران وإخفاء كميات كبيرة من الأسلحة والذخيرة في مستودعات تحت الأرض، بينها مواد شديدة الانفجار.

وكانت المحكمة الابتدائية قد أعلنت في كانون الثاني/يناير الماضي أن عضو الخلية الإيرانية قام بتجنيد كويتيين ورتب سفرهم إلى لبنان حيث تلقوا تدريبا عسكريا على يد حزب الله.

هل أعجبك هذا المقال؟
0
لا

0 تعليق

سياسة المشارق بشأن التعليقات
Captcha