http://almashareq.com/ar/articles/cnmi_am/features/2019/03/19/feature-02

أمن |

إنزالات جوية للتحالف العربي تدعم قبائل حجور

نازحون يمنيون يتلقون المساعدات الإنسانية التي تبرع بها المجلس النرويجي للاجئين ومفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين في محافظة حجة في 11 آذار/مارس الماضي. [عيسى أحمد/وكالة الصحافة الفرنسية]

قال مسؤولون يمنيون إن التحالف العربي ينفذ إنزالات جوية لدعم القبائل المتواجدة في ناحية حجور بمحافظة حجة والتي تتعرض للقصف بصورة مستمرة من قبل الحوثيين (أنصار الله) المدعومين من إيران.

وأعلنت وزارة حقوق الإنسان في اليمن بتاريخ 10 آذار/مارس، حجور بأنها منطقة منكوبة، مطالبة الأمم المتحدة بالتدخل وتوفير المساعدات الإنسانية الطارئة.

وذكرت الوزارة أثناء إعلانها ذلك أن أكثر من 60 مدنيا قتلوا نتيجة القصف المتواصل الذي نفذه الحوثيون خلال الحصار الذي فرضته الميليشيا على المنطقة على مدى شهرين.

وأوضح مسؤولون يمنيون أن الحوثيين قاموا داخل منطقة حجور بقطع إمدادات المياه، ومنعوا العائلات من المغادرة واستهدفوا المدنيين بمختلف الأسلحة، بما في ذلك الصواريخ البالستية.

وخلال الفترة نفسها، نفذ التحالف العربي ثماني إنزالات جوية من أجل قبائل حجور المحاصرة، وأمنت بواسطتها الأسلحة والمواد الغذائية والطبية.

وفي هذا السياق، قال نبيل عبد الحفيظ وكيل وزارة حقوق الإنسان إن "التحالف العربي هو [القوة] الوحيدة التي استطاعت الوصول لبعض سكان مديرية حجور".

وأوضح للمشارق أن المعارك قائمة في مديريتي العبيسة وكشر، مضيفا أن من بين الضحايا نساء وأطفالا.

دعم قبائل حجور

وذكر عبد الحفيظ أن دول التحالف العربي "توفر دعما جيدا لقبائل حجور إذ تزودها بالأسلحة للدفاع عن نفسها، وأيضا بالمواد الإغاثية والطبية".

وأشاد بشجاعة أهالي حجور في الدفاع عن مناطقهم من سيطرة الحوثيين، قائلا إن القبائل لا يجب أن تواجه الحوثيين وحدها.

وفي الإطار نفسه، أعلن التحالف العربي في 9 آذار/مارس مقتل أكثر من 200 عنصر من الحوثيين في مديرية كشر بالمحافظة.

وقال التحالف في بيان إنه "تم تنفيذ ضربات جوية نوعية ضد الميليشيا في كشر التي تشهد مواجهات عنيفة بين قبائل حجور والحوثيين".

وأكد البيان أن "الهدف من الضربات الجوية النوعية هو حماية اليمنيين".

وجاء في البيان أن "الضربات الجوية ركزت أهدافها في جبل طل ومركز المديرية والزعاكرة"، مع إشارة إلى استهداف ايضا الإمدادات القادمة من عمران لقطع طرق امداد الحوثيين.

ومن جانبه، قال المحلل السياسي وديع عطا في حديث للمشارق إن عمليات الإنزال الجوية التي ينفذها التحالف العربي "لها دور في مساعدة قبائل حجور".

وأضاف أن "الوضع في حجور يدعو للقلق"، مشيرا إلى أن "عمليات الإنزال حتى الآن لا تغطي الحاجة الميدانية لا إنسانيا ولا عسكريا".

واقترح فتح جسر جوي إغاثي وعسكري ومراعاة الاحتياجات الطبية على الأرض، إذ أن الناس يموتون بسبب جروحهم وانعدام المعدات الطبية.

وبدوره، قال المحلل السياسي وضاح الجليل في حديث للمشارق إن "الإنزالات الجوية عسكريا وإنسانيا لها دور مهم في دعم قبائل حجور لمواجهة الحوثيين".

تسجيل الدخول عبر تويتر تسجيل الدخول عبر فيسبوك
هل أعجبك هذا المقال؟
9
7

0 تعليق

سياسة المشارق بشأن التعليقات Captcha