الأردن يفتتح مركزا دوليا للأبحاث

  • شارك بتعليقك الآن
  • إطبع المقالة
  • زيادة حجم الخط تقليل حجم الخط

افتتح العاهل الأردني الملك عبدالله افتتح رسميًا يوم الثلاثاء 16 أيار/مايو مركزا دوليا للأبحاث يضم في عضويته خبراء من جميع أنحاء العالم، وفق ما أوردت وكالة الصحافة الفرنسية.

وقال الديوان الملكي في بيان إن المركز الدولي لضوء السنكروترون للعلوم التجريبية وتطبيقاتها في الشرق الأوسط، الذي يُعرف اختصارا بكلمة "سيسامي"، "هو أول مركز أبحاث من نوعه في المنطقة".

وقال رئيس مجلس المركز كريس لويلين سميث إن المركز، الذي يقع في محافظة البلقاء شمال غرب عمّان، جاء "تتويحًا للكثير من الآمال والأحلام".

وأضاف أن "الافتتاح مناسبة للتطلع للأمام وللعلم الذي سينتجه المركز باستخدام الفوتونات التي سيتم توفيرها مما سيكون أول مُسَرّع في العالم يتم تشغيله بواسطة الطاقة المتجددة بالكامل".

هذا وقد تم إنشاء المركز على غرار المنظمة الأوروبية للأبحاث النووية، وهو أكبر مختبر فيزيائي في أوروبا، وبدأت الأعمال الإنشائية في المشروع الذي يتكلف 100 مليون دولار أميركي عام 2003. وقد تم تطويره تحت رعاية اليونسكو وتدشينه رسميًا في نيسان/أبريل 2004.

يُذكر أنه تم اختيار الأردن من بين خمس بلدان للمشروع الذي تم تمويله في معظمه من قبل الدول الأعضاء والاتحاد الأوروبي.

أضف تعليقا (سياسة المشارق بشأن التعليقات) * معلومات ضرورية

Test