توجيه التهم لخلية بالتخطيط لاعتداءات ليلة رأس السنة في لبنان

  • شارك بتعليقك الآن
  • إطبع المقالة
  • زيادة حجم الخط تقليل حجم الخط

اتهمت خلية مرتبطة بالفار شادي المولوي وجبهة النصرة يوم الأربعاء، 4 كانون الثاني/يناير، بالتخطيط لشن هجوم ارهابي عشية رأس السنة، وفق ما نقل موقع نهارنت.

وقد تم اعتقال 11 عنصرا من الخلية مؤخرا في مدينة طرابلس شمال لبنان .

واتهم مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي صقر صقر 15 عنصرا "بالتخطيط لتنفيذ أعمال ارهابية عشية رأس السنة وتفجير سيارات مفخخة في بيروت وطرابلس وضاحية بيروت الجنوبية، واغتيال مسؤولين أمنيين حاليين ومتقاعدين واستهداف تجمعات لمدنيين"، بحسب ما نقلت الوكالة الوطنية للاعلام.

وكان المولوي الذي يعتقد أنه يختبئ في مخيم عين الحلوة، قد أمر الخلية "بإرسال سيارات مفخخة إلى ضاحية بيروت واغتيال مدنيين ومسؤولين عسكريين حاليين ومتقاعدين"، وفق ما جاء في بيان للجيش يوم الثلاثاء.

وبناء على اعترافات من عناصر الخلية، بحسب البيان، تم اقتحام عدد من المواقع في طرابلس "وتمت مصادرة كمية كبيرة من المتفجرات وحزاما ناسفا وأجهزة تفجير عن بعد وأسلحة وذخائر ومسدس مع كاتم للصوت".

أضف تعليقا (سياسة المشارق بشأن التعليقات) * معلومات ضرورية

Test