سياسة |

2018-06-11

السعودية تعترض صاروخا جديدا أطلقه الحوثيون


اعترضت السعودية في عطلة نهاية الأسبوع صاروخا بالستيا أطلقه الحوثيون الذين تدعمهم إيران، من الأراضي اليمنية [صورة تم تناقلها على مواقع التواصل الاجتماعي]
اعترضت السعودية في عطلة نهاية الأسبوع صاروخا بالستيا أطلقه الحوثيون الذين تدعمهم إيران، من الأراضي اليمنية [صورة تم تناقلها على مواقع التواصل الاجتماعي]

اعترضت الدفاعات الجوية السعودية، يوم الأحد 10 حزيران/ يونيو، صاروخا بالستيا فوق مدينة جازان الجنوبية أطلق من أراض يسيطر عليها الحوثيون (أنصار الله) في اليمن.

وقد سقط حطام الصاروخ على مناطق سكنية في جازان دون أن يوقع أية إصابات، بحسب ما قال التحالف في بيان بثته وكالة الأنباء السعودية.

وبحسب التحالف، فإن الهجوم يأتي بعد يوم واحد من مقتل ثلاثة مدنيين في جازان حين أطلق الحوثيون المدعومون من إيران "قذيفة" على المحافظة.

ويتزامن القصف مع تقدم القوات اليمنية التي يدعمها التحالف على ميناء الحديدة على البحر الأحمر الذي يسيطر عليه الحوثيون، وهو الوسيلة الرئيسية لإيصال المساعدات الإنسانية إلى البلاد.

وقال الضابط المتقاعد بالجيش السعودي والملحق العسكري السابق اللواء منصور الشهري إن المنطقة الجنوبية تتعرض بشكل مكثف للصواريخ الباليستية التي تطلقها جماعة الحوثي اليمنية المدعومة من الحرس الثوري الايراني.

وأوضح في حديث للمشارق أن صاروخين اثنين أطلقا يوم الجمعة 8 حزيران/يونيو، على المنطقة الجنوبية بالمملكة، لكن الأول فشل وسقط داخل الأراضي اليمنية، بينما تم اعتراض الثاني من قبل الدفاعات الجوية السعودية.

وتابع أنه في اليوم التالي، وصل صاروخ إلى إحدى المناطق المأهولة بالسكان في جازان وسقط على إحدى السيارات المدنية، ما أدى إلى سقوط ثلاثة مدنيين سعوديين قتلى، هم "أحمد جحشور سحاري" وشقيقه "سعود جحشور سحاري" وقريبهما "عبده محسن سحاري".

وأكد الشهري أن "هذا التصعيد من قبل هذه الجماعة كان متوقعا، خصوصا بعد الخسائر التي منيت بها بأكثر من منطقة داخل الأراضي اليمنية"، مضيفا أن قوات تحالف التي تدعم الشرعية قد نجحت في تحرير مساحات شاسعة كانت تسيطر عليها الجماعة.

هل أعجبك هذا المقال؟

Al icons no 18

0 تعليق

Captcha