تربية |

2017-09-18

بدء العام الدراسي في اليمن مع إعلان المعلمين الإضراب في المحافظات الخاضعة لسيطرة الحوثيين


تلميذات يمنيات يتابعن دراستهن في إحدى المدارس الرسمية في صنعاء في اليوم الأول من العام الدراسي 2017-2018. تزامن فتح المدارس أبوابها في 17 أيلول/سبتمبر الجاري مع إعلان نقابة المعلمين الإضراب في المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين، بما فيها صنعاء. [محمد حويس/وكالة الصحافة الفرنسية]
تلميذات يمنيات يتابعن دراستهن في إحدى المدارس الرسمية في صنعاء في اليوم الأول من العام الدراسي 2017-2018. تزامن فتح المدارس أبوابها في 17 أيلول/سبتمبر الجاري مع إعلان نقابة المعلمين الإضراب في المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين، بما فيها صنعاء. [محمد حويس/وكالة الصحافة الفرنسية]

بدأ العام الدراسي الجديد 2017ـ 2018 لعموم مراحل التعليم الأساسي والثانوي الأحد، 17 أيلول/سبتمبر، في المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة اليمنية.

من جهة أخرى، أعلن الأساتذة في المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين (أنصار الله) الإضراب احتجاجاً على عدم صرف رواتبهم مدة عام كامل.

وأكّد وزير التربية والتعليم عبد الله سالم لملس خلال الإعلان عن بدء العام الدراسي في مجمع الشعب التربوي بمديرية البريقة في عدن، أهمية انطلاق العام الدراسي الجديد في موعده في جميع المحافظات.

وأضاف أن الوزارة أنجزت طباعة 70 في المائة من الكتب المدرسية وسلّمتها إلى مدارس محافظات عدن وحضرموت ومأرب وشبوة وأبين و سقطرى والمهرة والجوف.

إلى هذا، سُلّمت الكتب أيضاً إلى معظم مدارس مناطق الضالع وجزء من مناطق تعز.

’الاضراب مستمر‘

على المقلب الآخر، أكّد الأمين العام لفرع نقابة المهن التعليمية والتربوية في أمانة العاصمة صنعاء، عائش أبو لحوم، أن إضراب المعلمين سيبقى مفتوحاً في العاصمة صنعاء والمحافظات التي تخضع لسيطرة الحوثيين والرئيس السابق علي عبد الله صالح حتى دفع مستحقاتهم.

وأضاف أبو لحوم في حديث للمشارق، أن "الظروف التي يمرّ بها المعلمون صعبة جداً، ووصلت بهم الحال إلى العجز عن تأمين قوت أولادهم".

وشدّد على أن "الاضراب مستمر حتى صرف الرواتب المتوقفة منذ عام".

وأضاف أبو لحوم: "يهمنا استمرار عملية التعليم التي ترتبط بالتحاق المعلمين في مدارسهم وهذا لن يحدث إذا لم تُصرف الرواتب".

وفي حديث للمشارق، قال مدير عام مكتب التربية والتعليم في أمانة العاصمة صنعاء، محمد الفضلي، إن "توقف العملية التعليمية يعدّ كارثة على الجميع".

ودعا الفضلي المجلس السياسي الأعلى، وهو هيئة تنفيذية شكّلها الحوثويون وحزب المؤتمر الشعبي، للاستجابة لمطالب النقابة وصرف رواتب المعلمين.

في غضون ذلك، أعلنتمجلس وزارة التربية والتعليم عن بدء العام الدراسي في المحافظات التابعة له في 30 أيلول/سبتمبر الجاري، وهي صنعاء والمحويت وحجة والحديدة وريمة وإب وذمار وعمران وصعدة وجزء من مناطق تعز والضالع.

هل أعجبك هذا المقال؟

Al icons no 4
Captcha