البهائيون يخشون ترحيلهم على يد الحوثيين في اليمن

أعرب البهائيون الاثنين، 21 تشرين الأول/أكتوبر عن مخاوفهم من إصدار محكمة تابعة للحوثيين (أنصار الله) في اليمن أمرا بالطرد الجماعي لأعضاء هذا المذهب.

وقالوا إنه من المتوقع أن تصدر محكمة استئناف في العاصمة اليمنية صنعاء، والتي يسيطر عليها الحوثيون المدعومون من إيران، الثلاثاء قرارا حول عقوبة الإعدام الصادرة على أساس ديني ضد حامد بن حيدرة، البهائي المعتقل منذ 2013.

وفي إشارة لتصريحات النيابة العامة، قالت الجامعة البهائية العالمية إنها لا تخشى فقط تأكيد القاضي للحكم بالإعدام بل أيضا من ترحيل البهائيين من اليمن.

وقالت ديان علائي ممثلة البهائيين لدى الأمم المتحدة، في بيان لها "عن طريق هذا الحكم، سيستهدف ويهدد مجموعة دينية بأكملها في اليمن -- التي لا تسعى سوى إلى المساهمة في تقدم وطنها".

وحذرت من أن البهائيين قد يواجهون "حالة انعدام الجنسية والطرد ومصادرة الممتلكات وخطر الانقراض داخل البلاد".

وأعرب سام براونباك، السفير الأميركي المتجول لحرية الأديان عبر العالم، عن قلقه حول تقارير مفادها بأن الحوثيين يسعون إلى ترحيل البهائيين أو مصادرة ممتلكاتهم.

وكتب على تويتر في وقت سابق من هذا الشهر "نحثهم على إطلاق سراح البهائيين المعتقلين بشكل تعسفي أمثال حامد بن حيدرة واحترام حرية الأديان".

ويُعتقد أن عدة آلاف من البهائيين يعيشون في اليمن.

هل أعجبك هذا المقال؟
0
0 تعليق
سياسة المشارق بشأن التعليقات