الولايات المتحدة تقول إن ناقلة النفط التي شوهدت في سوريا تظهر تحايل إيران

قالت الولايات المتحدة الخميس، 12 أيلول/سبتمبر إن إيران أظهرت أنها غير جديرة بالثقة بعد أن قامت ناقلة نفط على ما يبدو بتسليم النفط إلى سوريا في تحد لوعودها، بحسب ما أوردت وكالة الصحافة الفرنسية.

في هذا الصدد قالت مورغان أورتاغوس، المتحدثة باسم وزارة الخارجية "أعتقد أنه من المهم هنا بالنسبة لأصدقائنا عبر العالم في المجتمع الدولي هو أن يلاحظوا أنها تم الكذب عليهم من جديد ومخادعتهم من طرف النظام الإيراني".

يذكر أن باخرة إيرانية، كانت تسمى غريس 1 وتم تغيير اسمها إلى أدريان داريا 1، احتُجزت طوال ستة أسابيع في إقليم جبل طارق البريطاني بأعالي البحار إلى حين تلقي السلطات وعودا بأنها لم تكن متوجهة إلى سوريا، حليف إيران العربي الرئيسي.

وما يزال الاتحاد الأوروبي يفرض حصارا على سوريا ردا على القمع الدموي للرئيس بشار الأسد لمن يعارضون نظامه.

وأعلنت بريطانيا الثلاثاء أن إيران انتهكت وعودا وأن الباخرة نقلت النفط إلى سوريا، وقامت باستدعاء السفير الإيراني للاحتجاج على ذلك.

وقالت أورتاغوس "النظام الإيراني لم يف بوعوده ويبدو أنه حريص على تأجيج وحشية نظام الأسد ضد الشعب السوري، والذي مازال يواجه عنفا وقتلا ودمارا مستشريا".

ومضت تقول "هذا ينخرط في شبكة الأكاذيب التي يلفقها النظام الإيراني طوال 40 عاما".

وقالت "هذا الخداع والوعود الكاذبة لا تستهدف فقط المجتمع الدولي، بل الشعب الإيراني أيضا"، منتقدة سجل النظام في مجال حقوق الإنسان.

هل أعجبك هذا المقال؟
0
لا
0 تعليق
سياسة المشارق بشأن التعليقات
Captcha