القوات اليمنية تستعيد محافظتي عدن وأبين

استعادت قوات الحكومة اليمنية السيطرة على مدينة عدن الساحلية الجنوبية، بما فيها القصر الرئاسي، بعد أن كان الانفصاليون قد سيطروا عليها مطلع الشهر الجاري، بحسب ما أوردت وكالة الصحافة الفرنسية الأربعاء، 28 آب/أغسطس.

وكتب وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني في منشور له على مواقع التواصل الاجتماعي إن القوات الموالية لحكومة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي استطاعت "تأمين القصر الرئاسي في عدن والمناطق المحيطة".

وأضاف أن "الجيش الوطني والأجهزة الأمنية سيطروا بالكامل على مديريات المحافظة".

ودخلت القوات الحكومة عدن الأربعاء واستعادت السيطرة على محافظة أبين المجاورة في نفس اليوم، مما أجبر الانفصاليين على الانسحاب.

وشاهد مراسل لوكالة الصحافة الفرنسية شرق المدينة قصف القوات الحكومية المتقدمة بعد نجاحها في استعادة السيطرة على محافظة أبين شرقي البلاد.

وقال الإرياني "أبطال الجيش الوطني والأجهزة الأمنية استعادت مدينة زنجبار، عاصمة محافظة أبين، وتبدأ بتأمين مديرياتها".

وقال مصدر موال للحكومة إن حرب شوارع جرت في عدن، مع انتشار القوات الموالية هناك.

وكانت أبين ثاني محافظة جنوبية تستعيدها القوات الحكومية جنوب اليمن في غضون أيام بعد اشتباكات مع قوات الحزام الأمني، وهي قوة شبه عسكرية موالية للمجلس الانتقالي الجنوبي.

واستعادت القوات الحكومية مطلع هذا الأسبوع محافظة شبوة بعد التصدي لهجوم شنته قوات المجلس الانتقالي الجنوبي.

وجاء الاقتتال الجديد بعد دعوات متكررة للتحالف العربي لوقف إطلاق النار.

هل أعجبك هذا المقال؟
3
لا

0 تعليق

سياسة المشارق بشأن التعليقات
Captcha