هجوم حوثي على حقل نفط سعودي يحدث ’أضرارا محدودة‘

تتواصل منتجات وصادرات النفط السعودية دون توقف بعد أن استهدف الحوثيون (أنصار الله) المدعومون من إيران السبت، 17 آب/أغسطس بطائرات مسيرة مفخخة بالمتفجرات حقل نفط الشيبة، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء السعودية.

وأحدث هجوم السبت في الصباح الباكر على وحدة معالجة بمصنع الغاز الطبيعي الشيبة في الجزء الشرقي للمملكة "حريقا محدودا"، وفق ما قال وزير الطاقة والصناعة والثروة المدنية السعودي خالد الفالح.

وأضاف أنه تمت السيطرة بسرعة على الحريق وإطفائه، ومع أن الأضرار كانت طفيفة، لم تتوقف صادرات ومنتجات النفط للمملكة جرّاء الهجوم.

وقال الفالح إن السعودية تدين الهجوم بأشد العبارات.

ويأتي العمل التخريبي بعد سلسلة من الهجمات التي تستهدف الشبكة العالمية لإمداد النفط والتي تضم تلك التي تستهدف أنابيب نفط في المملكة وناقلات النفط في الخليج العربي، حسب قوله.

وأكد أن هذه الهجمات لم تستهدف السعودية فحسب، لكن إمداد الطاقة العالمي، ومن خلالها الاقتصاد العالمي.

وهذا يسلط الضوء على ضرورة مواجهة المجتمع الدولي لكل الجهات التي تنفذ مثل هذه الأعمال التخريبية بمن فيها الحوثيين، وفق ما قال.

هل أعجبك هذا المقال؟

0 تعليق
سياسة المشارق بشأن التعليقات * معلومات ضرورية 1500 / 1500