الولايات المتحدة وإيران تقولان إنهما لا تسعيان إلى الحرب مع تصاعد حدة التوتر

قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الثلاثاء، 14 أيار/مايو إن بلاده لا تسعى إلى الحرب مع إيران، بالرغم من حدة التوترات، بحسب ما أوردت وكالة الصحافة الفرنسية.

من جهته أكد القائد الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي أن المواجهة بين البلدين هي مجرد اختبار لعزمهما وليست مواجهة عسكرية.

وقال بومبيو خلال زيارة إلى روسيا "نحن لا نسعى أساسا إلى الحرب مع إيران".

بينما أضاف بومبيو "قمنا كذلك بالتوضيح إلى الإيرانيين أنه في حال الهجوم على المصالح الأميركية، فإننا سنرد على النحو المناسب".

بدوره أكد خامنئي نفس كلام بومبيو في خطاب للمسؤولين.

وقال في كلمة نُقلت على موقعه "هذه المواجهة ليست عسكرية لأنه لن تكون هناك حرب. لا نحن ولا هم (الأمريكيون) يسعون إلى الحرب. إنهم يعرفون أنها ليست في مصلحتهم".

يذكر أن الولايات المتحدة فرضت عقوبات صارمة على إيران في جهد شامل للتقليص من هيمنتها الإقليمية، وقامت مؤخرا برفع الضغط، وإرسال مجموعة عسكرية لحاملة طائرات وقاذفات لمواجهة التهديدات المزعومة من إيران.

وخلال زيارة بومبيو، قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن موسكو ستعمل "على ضمان عدم انحدار هذا الوضع إلى سيناريو عسكري".

هل أعجبك هذا المقال؟
0
لا

0 تعليق

سياسة المشارق بشأن التعليقات
Captcha