الولايات المتحدة ترسل قوة بحرية قاذفة إلى الشرق الأوسط

أعلن مستشار الأمن القومي للبيت الأبيض جون بولتون يوم الأحد، 5 أيار/مايو، أن الولايات المتحدة ستسرسل حاملة طائرات بحرية إلى الشرق الأوسط في رسالة "واضحة لا لبس فيها" إلى إيران.

وقال بولتون في بيان "ردا على عدد من المؤشّرات والتحذيرات المقلقة والتصاعديّة، ستنشر الولايات المتحدة حاملة الطائرات يو إس إس أبراهام لينكولن وقوّة من القاذفات في منطقة القيادة المركزية الأميركية".

وأوضح أن الهدف من إيفاد هذه القوة هو"رسالة واضحة لا لبس فيها إلى النظام الإيراني بأن أي هجوم على المصالح الأميركية أو على حلفائنا، سيقابل بقوة لا هوادة فيها".

وأضاف "الولايات المتحدة لا تسعى إلى حرب مع النظام الإيراني، لكننا على استعداد تام للرد على أي هجوم، سواء تم شنه بالوكالة أو من جانب الحرس الثوري أو من القوات النظامية الإيرانية".

بدوره قال وزير الخارجية الأميركية مايك بومبيو في وقت لاحق "ما حصل بالضبط هو أننا شهدنا تحركات تصعيدية من قبل الإيرانيين وسنحاسبهم على أي هجمات تستهدف المصالح الأميركية".

وأضاف "في حال حصلت هذه الأنشطة وإن كان ذلك بالوكالة عبر طرف ثالث أو مجموعة مسلحة مثل حزب الله، فسنحاسب القيادة الإيرانية مباشرة على ذلك".

ولم يوضح بومبيو طبيعة "الأنشطة التصعيدية" التي كان يشير إليها، بحسب ما أوردت وكالة الصحافة الفرنسية.

هل أعجبك هذا المقال؟
0
لا

0 تعليق

سياسة المشارق بشأن التعليقات
Captcha