اليونيسيف تحذر من شتاء سيكون ’قاسيا‘ على مليون طفل في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

حذر صندوق الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) الثلاثاء 27 تشرين الثاني/نوفمبر أن ثغرة في التمويل وبداية فصل الشتاء قد يترك قرابة مليون طفل "في العراء وفي البرد" في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بحسب ما أوردت وكالة الصحافة الفرنسية.

وقال غيرت كابلير، المدير الإقليمي ليونيسيف للشرق الأوسط وشمال إفريقيا في هذا الصدد "سنوات من الصراع والنزوح والبطالة قلّصت من الموارد المالية للأسر إلى لا شيء قريبا. البقاء في الدفء لم يعد ببساطة في المتناول".

وقالت وكالة الأمم المتحدة إنها تواجه ثغرة في التمويل تصل إلى 33 مليون دولار -- أي ثلثي من مجمل مخصصاتها -- لمساعدة الأطفال في المنطقة خلال فصل الشتاء.

وقد يصيب البرد والجو الممطر قدالأشخاص المقيمين في ظروف جد قاسية خاصة في المخيمات أو المآوي المزدحمة وبحماية قليلة.

وقال كابلير في بيان "في ظل الجو البارد والممطر الذي يكتسح الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، هناك قرابة مليون طفل متأثر بالأزمات في المنطقة يواجهون خطر البقاء في العراء والبرد".

وأردف "ومع قلة الغذاء ونقص الرعاية الصحية، أصبح الأطفال ضعفاء ومعرضين لانخفاض حرارة الجسم وأمراض تنفسية خطيرة".

وقالت اليونيسيف إلى أنها تسعى هذا الشتاء إلى الوصول إلى 1,3 مليون طفل في سوريا والعراق والأردن ولبنان وتركيا ومصر، وإمدادهم بالملابسة الدافئة والأغطية الحرارية والمياه الصحية ودعما صحيا آخر.

هل أعجبك هذا المقال؟
0
لا
0 تعليق
سياسة المشارق بشأن التعليقات
form.captcha