اختتام المناورات العسكرية المشتركة "تبوك 4" بين مصر والسعودية

اختتمت القوات المسلحة المصرية والسعودية المناورات العسكرية المشتركة بالجنوب المصري، بحسب تصريح الناطق العسكري المصري الجمعة 19 تشرين الأول/أكتوبر.

واستمرت مناورات تبوك 4 على مدى عشرة أيام وجرت في المنطقة العسكرية بجنوب مصر، والتي يوجد مقرها بأسيوط. كما تضمنت مشاركة القوات البرية والجوية، بحسب ما ذكر موقع أهرام أونلاين المصري.

وكذلك شارك مراقبون من دول عربية أخرى من الخليج.

وشملت المرحلة الأخيرة من التدريبات العسكرية عملية مشتركة استهدفت مخبأ لإرهابيين مسلحين في منطقة سكنية، بحسب ما جاء في تصريح الناطق باسم الجيش تامر الرفاعي.

وتخللت العملية استطلاعا جويا، وتعقب الإرهابيين عبر المناطق الجبلية واستخدام المدفعية لاستهدافهم، حسب قوله.

وشارك في التمارين مراقبون من عُمان والبحرين والإمارات العربية، وشملت المناورات كذلك استخدام القنابل اليدوية القتالية والتدريب التطبيقي والتكتيتي إلى جانب استعراض عدد من حالات الطوارئ من أجل "قياس قدرة القوات على العمل معا".

وتعتبر الأحدث في سلسلة التدريبات بين البلدين في سياق جهود تطوير "العمل المشترك في ضوء التحديات الأخيرة التي تشهدها المنطقة"، بحسب المتحدث العسكري المصري.

وكانت السعودية ضمن عدد من البلدان التي شاركت الشهر الماضي في التدريب العسكري النجم الساطع الأميركي المصري الذي جرى في مصر، وهو الأكبر من نوعه في المنطقة.

وفي آب/أغسطس، شاركت السعودية في تدريبات استجابة النسر 2018، إلى جانب مصر والإمارات والولايات المتحدة، في المياه الإقليمية المصرية بالبحر الأحمر.

هل أعجبك هذا المقال؟
0
0 تعليق
سياسة المشارق بشأن التعليقات