وزير حوثي يحث على إرسال الأطفال لجبهة الحرب

اقترح وزير الشباب في حكومة الحوثيين باليمن يوم الجمعة 20 تشرين الأول/أكتوبر، إيقاف الدراسة لمدة عام وإرسال الطلاب والمعلمين إلى الجبهة، وفق ما أوردت وكالة الصحافة الفرنسية.

حيث اقترح حسن زيد وزير الشباب والرياضة في حكومة الحوثيين (أنصار الله) المدعومين من إيران لكن غير المعترف بها دوليًا، إمكانية تسليح الطلاب والمعلمين.

وكتب على موقع الفيسبوك "ألن نتمكن من رفد صفوفنا بمئات الآلاف (من المقاتلين) وحسم المعركة؟"

يذكر أن إضرابا للمعلمين في المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين احتجاجا على عدم دفع الرواتب قد أدى إلى تأجيل بداية العام الدراسي لمدة أسبوعين.

وكانت الفصول الدراسية خاوية إلى حد بعيد عند افتتاح العام الدراسي يوم الأحد.

هذا وقد رد مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي بصورة غاضبة على اقتراح الوزير.

وكتب أحدهم "ماذا لو تركنا الطلاب يدرسون وأرسلنا الوزراء وحراسهم الشخصيين للجبهة؟ فمن شأن هذا أن يحقق لنا النصر ويضمن لنا مستقبلًا مزدهرًا".

وقد انتقد زيد أولئك الذين اشتكوا من اقتراحه.

حيث قال إن "الناس أغلقوا المدارس بحجة الإضراب وحين نفكر في كيفية استغلال الموقف، يتضررون".

هل أعجبك هذا المقال؟

0 تعليق
سياسة المشارق بشأن التعليقات * معلومات ضرورية 1500 / 1500