الأزهر يحذر المصريين من الانسياق وراء حملة داعش ضد الوطن

حذر مرصد الأزهر في مصر يوم الاثنين، 20 شباط/فبراير، المصريين من الوقوع في فخ الرسائل الطائفية التي يروّج لها شريط مصور نشره تنظيم "الدولة الاسلامية في العراق والشام" (داعش) يوم الأحد، وفق ما نقل موقع أهرام أونلاين.

وقال الأزهر في رد على الشريط في بيان نشر على موقعه، أن الشريط يروج للفتنة الطائفية بين المسلمين والمسيحيين في محاولة لدفع مصر نحو ما حصل في العراق وسوريا.

ودعا المرصد المصريين إلى الحفاظ على الوحدة الوطنية وعدم الوقوع في فخ الحملات الاعلامية "الشيطانية" مؤكدا أنها تظهر مقتطفات وتصاريخ خارج إطارها لتأجيج الفتنة الطائفية بين المسلمين والمسيحيين.

وأضاف "استخدم الشريط تصاريح في خارج إطارها وادعى أنها براهين بكره المسيحيين تجاه المسلمين ولجأ إلى تفسيرات خاطئة للنصوص الاسلامية للترويج لأجندته الشيطانية".

وسعى الشريط ومدته 20 دقيقة بعنوان "وقاتلوا المشركين كافة" لإظهار التصاريح الأخيرة للانتحاري الذي فجر نفسه في كنيسة مار بطرس وبولس في 11 كانون الأول/ديسمبر ، وهي عملية أسفرت عن مقتل 29 قبطيا.

وكانت داعش قد أعلنت مسؤوليتها عن الاعتداء.

وفي العام 2015 كان الأزهر قد أنشأ المرصد للرد على التفسيرات الخاطئة للاسلام لا سيما تلك التي تروّج للعنف.

هل أعجبك هذا المقال؟

0 تعليق
سياسة المشارق بشأن التعليقات * معلومات ضرورية 1500 / 1500