محققون: التحقيق في تحطم طائرة مصر للطيران يتطلب مزيداً من الوقت

أعلنت لجنة التحقيق المصرية يوم الثلاثاء، 5 تموز/يوليو، أن الخبراء الذين يحققون في حادثة تحطم طائرة مصر للطيران في أيار/مايو الماضي يحتاجون إلى مزيد من الوقت لتحليل ومطابقة المعلومات التي تم جمعها قبل التوصل إلى خلاصات أساسية جداً.

وقالت لجنة التحقيق المصرية في حادث تحطم طائرة مصر للطيران في بيان إن الخبراء سيقارنون المعلومات التي تم تنزيلها من مسجل البيانات الخاصة بالطائرة المنكوبة وسيحددون رابطاً زمنياً مع المعلومات التي تم استيقاؤها من المسجل الصوتي لكابينة قيادة الطائرة.

وكانت اللجنة قد أشارت يوم السبت، 2 حزيران/يونيو، إلى أن رقائق الذاكرة الخاصة بالمسجل الصوتي للصندوق الأسود الذي كان في طائرة مصر للطيران الرحلة 804 لا تزال سليمة ومن المتوقع أن يتمكن المحققون من الوصول إليها، حسبما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

يُذكر أن طائرة إيرباص أي.320 تحطمت في البحر في 19 أيار/مايو فيما كانت متجهة من القاهرة إلى باريس، مما أسفر عن مقتل 66 شخصاً.

هل أعجبك هذا المقال؟
0
0 تعليق
سياسة المشارق بشأن التعليقات