أمن

غارة جوية للتحالف تقتل خمسة من عناصر داعش في صلاح الدين

خالد الطائي

image

جنود عراقيون يتفقدون مخبأ لداعش في يثرب بمحافظة صلاح الدين في أعقاب غارة جوية لقوات التحالف يوم 6 كانون الأول/ديسمبر. [الصورة من وزارة الدفاع العراقية]

أعلن الجيش العراقي ومصادر محلية أن قوات التحالف الدولي قتلت خمسة من عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) في غارات جوية يوم الأحد 6 كانون الأول/ ديسمبر في جنوب محافظة صلاح الدين.

وأصدرت قيادة العمليات المشتركة بيانا يوم الأحد أعلنت فيه عن الهجوم الذي استهدف مخبأ لداعش في يثرب في ناحية بلد.

وبحسب البيان، فإن الهجوم الذي دمر المخبأ استند إلى معلومات من المخابرات الوطنية العراقية.

كما ضبطت القوات العراقية أسلحة خفيفة ومتفجرات وكاميرات وبطاريات هواتف محمولة وملابس وأغطية في المخبأ.

image

عنصر من تنظيم داعش اعتقلته القوات العراقية في صلاح الدين يوم 2 كانون الأول/ديسمبر. [صورة متداولة على مواقع التواصل الاجتماعي]

وصرح جمال عقاب المسؤول في محافظة صلاح الدين في حديث لديارنا أن عددا من خلايا داعش كتلك التي دمرت في الغارة الجوية مخبأة في جبال مكحول وعلى امتداد حدود صلاح الدين مع كركوك وديالى.

وقال عقاب إن أعضاء هذه الخلايا يشنون أحيانًا هجمات كر وفر ويهربون بسرعة إلى المخابئ. وقد استهدف الهجوم الأخير الذي وقع يوم 21 تشرين الثاني/نوفمبر قريتين جنوب بيجي أسفر عن مقتل 10 أشخاص معظمهم من قوات الأمن.

بعد عدة أيام، اشتبكت قوات الشرطة والجيش في صلاح الدين بدعم من طائرات التحالف الدولي مع عناصر داعش يعتقد أنهم مسؤولون عن الهجوم.

وأفاد عقاب أنهم أسروا أحد مقاتلي داعش وقتلوا 11 آخرين.

وأظهرت مقاطع فيديو انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي أهالي قريتي المشاك والزاوية وهم يحتفلون بالمداهمة ويرحبون بقوات الأمن العائدة من العملية.

هل أعجبك هذا المقال؟

0 تعليق

سياسة المشارق بشأن التعليقات * معلومات ضرورية 1500 / 1500