أمن

التحالف العربي: السعودية تعترض صواريخ حوثية وطائرات مسيرة

وكالة الصحافة الفرنسية

image

عقد العقيد تركي المالكي من سلاح الجو الملكي السعودي مؤتمرا صحفيا بنادي ضباط القوات المسلحة بالرياض يوم 2 تموز/يوليو في نفس الوقت الذي عرضت فيه أسلحة إيرانية مزعومة استولت عليها القوات السعودية من ميليشيا الحوثيين. [فايز نور الدين / وكالة الصحافة الفرنسية]

أفادت وسائل إعلام رسمية أن التحالف العربي بقيادة السعودية اعترض يوم الخميس 10 أيلول/سبتمبر عدة صواريخ باليستية وطائرات مسيرة أطلقها الحوثيون (أنصار الله) المدعومون من إيران باتجاه المملكة.

وقد صعد الحوثيون من هجماتهم على السعودية المجاورة مستهدفين بشكل أساسي المحافظات الجنوبية على طول الحدود الطويلة بين البلدين.

لكن قناة المسيرة التلفزيونية التابعة للميليشيا قالت بعد ظهر الخميس إن الحوثيين هاجموا "هدفا مهما" في الرياض بطائرات مسيرة وصاروخ.

ولم يؤكد التحالف هجوما على الرياض ولم يبلغ سكان المدينة عن أي علامات ظاهرة للهجوم.

لكن بعد ساعات، أعلن المتحدث باسم التحالف تركي المالكي أن التحالف اعترض ودمر "عددا من الصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة المحملة بالقنابل" التي أطلقت باتجاه المملكة.

ولم يحدد الهدف ولم يبلغ عن أي أضرار أو إصابات.

كما نقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية عن المالكي قوله إن "مليشيا الحوثي الإرهابية تعمدت تصعيد الاستهداف الإرهابي العدائي للمدنيين والمواقع المدنية باستخدام الصواريخ الباليستية والقنابل (المحملة على الطائرات المسيرة)".

واستهدف الحوثيون الرياض في الماضي بالصواريخ والطائرات المسيرة، إلا أن التحالف زعم اعتراض معظمها.

وقد اتهمت السعودية إيران مرارًا بتزويد الحوثيين بأسلحة متطورة، وهو ما تنفيه طهران.

هل تواجه حكومة بلادك التطرف بصورة فعالة؟
0 تعليق
سياسة المشارق بشأن التعليقات