سياسة

الانفصاليون في جنوب اليمن ينسحبون من محادثات السلام

وكالة الصحافة الفرنسية

image

مقاتلون موالون للمجلس الانتقالي الجنوبي الانفصالي في اليمن في صورة أخذت في محافظة أبين في 24 حزيران/يونيو. [وكالة الصحافة الفرنسية]

أعلن الانفصاليون الجنوبيون في اليمن يوم الأربعاء 26 آب/أغسطس أنهم انسحبوا من المحادثات بشأن اتفاق تقاسم السلطة برعاية السعودية مع الحكومة اليمنية في أحدث انتكاسة للعملية المضطربة.

وقال المجلس الانتقالي الجنوبي في بيان إنه بعث برسالة إلى السلطات السعودية يؤكد فيها «تعليق مشاركته في المشاورات الجارية لتنفيذ الاتفاق».

وكان اتفاق الرياضالذي أبرم أواخر العام الماضي يهدف إلى رأب الصدع بين الحلفاء في الحرب ضد الحوثيين (أنصار الله) المدعومين من إيران والذين سيطروا على جزء كبير من شمال اليمن.

وقد تم الترحيب به باعتباره نقطة انطلاق محتملة نحو إنهاء الصراع على نطاق أوسع.

لكن العملية التي تكررت عدة مرات وتوقفت مرة أخرى شهدت إعلان المجلس الانتقالي الجنوبي الحكم الذاتي في الجنوب في شهر نيسان/أبريل، ثم تخلى عن هذا الموقف الشهر الماضي وتعهد بتنفيذ اتفاق السلام المتعثر.

وقال الانفصاليون يوم الأربعاء إن قرارهم الانسحاب من المحادثات يرجع إلى التصعيد العسكري المستمر في محافظة أبين المضطربة وانهيار اتفاق لوقف إطلاق النار.

كما اشتكوا من عدم دفع رواتب القطاع العام وانهيار الخدمات في الجنوب وهي الظروف التي أدت إلى إعلان الحكم الذاتي في شهر نيسان/أبريل.

وفي بيان نشر على مواقع التواصل الاجتماعي، قال نائب رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي هاني بن بريك إن الانفصاليين ملتزمون بالاتفاق الأصلي لكن تحركهم كان يهدف إلى الدفع من أجل الالتزام الكامل بالاتفاق.

ولم يصدر رد فعل فوري من الحكومة السعودية.

هل أعجبك هذا المقال؟
0
0 تعليق
سياسة المشارق بشأن التعليقات