أمن

القيادة المركزية للقوات الجوية الأميركية بقطر ترحب بقائدها الجديد

فريق عمل المشارق

image

قائد القيادة المركزية الأميركية الجنرال في البحرية الأميركية كينيث ماكينزي يسلم القيادة للفريق في البحرية الأميركية غريغوري غيو، القائد الجديد للقيادة المركزية للقوات الجوية الأميركية، خلال حفل تسلم وتسليم في قاعدة العديد الجوية بقطر في 16 تموز/يوليو. [حقوق الصورة للقوات الجوية الأميركية]

أقامت القيادة المركزية للقوات الجوية الأميركية والقوات المسلحة القطرية يوم الخميس، 16 تموز/يوليو، حفلا في قاعدة العديد الجوية في الدوحة لتسليم القيادة من الفريق جوزيف غاستيلا إلى الفريق غريغوري غيو.

وترأس الحفل قائد القيادة المركزية الأميركية الجنرال في البحرية الأميركية كينيث ماكينزي.

وشارك في الحفل مسؤولون في القيادة المركزية الأميركية وقيادة القتال الجوي والجيش القطري، وقد ارتدى الجميع كمامات والتزموا بالتباعد الاجتماعي وبالمشاركة عن بعد بسبب وباء كوفيد-19.

وقال ماكينزي إن "[غيو] يرث قيادة ذات أداء عال وعمليات شاملة. إني على ثقة كاملة بقدراته القيادية كما أني على يقين بأنه سيحافظ على تقليد الامتياز الذي حققته هذه القيادة".

وسيشغل غيو منصب قائد القيادة المركزية للقوات الجوية الأميركية وقائد القطعات الجوية المشتركة.

وستوكل إليه مهمة التعاون بصورة وثيقة مع التحالف والشركاء والوكالات الأعضاء لقيادة قوة مشتركة تؤمن قدرة جوية وفضائية حاسمة وتعزز الأمن في مختلف أنحاء المنطقة المكونة من 20 دولة والتي تعد تحت مسؤولية القيادة المركزية.

وقال غيو إن "حجر أساس النجاح العملياتي للقيادة المركزية للقوات الجوية الأميركية، يتمثل في الرابط الذي لا ينكسر بين شركائنا الإقليميين. أؤكد لجميع الشركاء أننا سنبقى موحدين في جهودنا لردع الأخصام ومواجهة الإرهاب والتطرف ومن أجل إحلال الاستقرار الدائم".

يُذكر أن غيو كان قد تولى مهاما في القيادة المركزية للقوات الجوية الأميركية، حيث شغل منصب قائد مساعد وقائد مساعد للقطعات الجوية المشتركة من نيسان/أبريل 2018 إلى أيار/مايو 2019.

وقال "يشكل فريق عمل القيادة المركزية للولايات المتحدة ومكوناتها فريقا مقاتلا ممتازا، وإنه امتياز لي أن أنضم إلى هذا الفريق. أتعهد أن أكون زميلا موثوقا به ويُعتمد عليه فيما ندعم بعضنا البعض في المنطقة".

هذا ويترك غاستيلا منصبه في القيادة المركزية للقوات الجوية الأميركية بعد توليه القيادة لمدة أكثر من سنتين. وخلال قيادته، نفذت القيادة أكثر من 45 ألف طلعة في دعم مباشر لعملية العزم الصلب ومهمة الدعم الحازم، إلى جانب توفير قوة رادعة موثوقة بها للقيادة المركزية.

وقال غاستيلا "إن 18 دولة ذات قوة جوية ممثلة في (مركز العمليات الجوية المشتركة) قد وحدت جهودها لمواجة التهديدات في هذه المنطقة".

وأضاف "نحن أكثر تسلحا ودقة وقدرة من أي وقت مضى للدفاع عن أنفسنا من الجو، وهذا بفضل التحالف".

هل أعجبك هذا المقال؟
0
0 تعليق
سياسة المشارق بشأن التعليقات