صحة

منظمات الأمم المتحدة ترسل مساعدات لليمن لمواجهة كوفيد-19

نبيل عبد الله التميمي من عدن

image

عامل صحي يمني يرتدي معدات وقاية أثناء رش المطهرات في أحد أحياء محافظة حجة يوم 31 أيار/مايو أثناء أزمة كورونا فيروس. [عيسى أحمد/وكالة الصحافة الفرنسية]

تواصل منظمات الأمم المتحدة إرسال شحنات المساعدات الطبية للمطارات اليمنية لمساعدة القطاع الصحي بالبلاد في مواجهة جائحة كورونا كوفيد-19 المستجد.

حيث وصلت مطار عدن السبت، 6 حزيران/يونيو، طائرة من منظمة اليونيسيف تحمل على متنها 16 طنًا من الأدوية ومستلزمات الحماية.

وعلى نحو منفصل، تسلم البرنامج الوطني للإمداد الدوائي بوزارة الصحة العامة والسكان بمدينة سيئون يوم الجمعة الدفعة الثالثة من المساعدات الطبية لمكافحة كوفيد-19 المقدمة من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية.

وأكدت الدكتورة اشراق السباعي، الناطقة الرسمية باسم اللجنة العليا للطوارئ لمواجهة تفشي وباء كورونا، على وجود حاجة متواصلة لأن تدعم الأمم المتحدة والدول المانحة القطاع الصحي بالبلاد في مواجهة وباء كورونا.

وقالت في حديث للمشارق إن مخزون الأنابيب الخاصة بفحوص PCR لدى اللجان الفرعية ببعض المحافظات قد نفذ.

وأضافت أن "مراكز الحجر والعلاج في المكلا وسيئون أعلنت يوم 4 حزيران/ يونيو عن نفاذ هذه الأنابيب على مدار أربعة أيام متتالية، ما أثر على قدرة هذه المراكز في القيام بواجبها نحو المرضى والمشتبه بإصابتهم بالفيروس".

وتابعت أن الشحنات الأخيرة "تشتمل على مستلزمات طبية وأجهزة تنفس، وأيضًا مستلزمات حماية وأدوات سلامة للأطباء".

واعتبارا من يوم الأحد، فقد كانت هناك 484 حالة إصابة بفيروس كورونا في المحافظات الخاضعة لسيطرة الحكومة، منها 112 حالة وفاة، وفق اللجنة.

وحثت السباعي الأمم المتحدة على الاستمرار في دعم القطاع الصحي لأنه شبه منهار ويحتاج لتكثيف الجهود الدولية والوطنية لمساعدته على مواجهة جائحة فيروس كورونا.

يذكر أن مؤتمر مانحين افتراضي لدعم اليمن، استضافته المملكة العربية السعودية برعاية الأمم المتحدة الأسبوع الماضي، قد جمع نحو 1.35 مليار دولار أميركي، من إجمالي 2.4 مليار دولار أميركي تستهدفها الأمم المتحدة.

ومن هذا المبلغ، قال وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارك لوكوك إن هناك حاجة لمبلغ 180 مليون دولار أميركي لمكافحة الفيروس سريع الانتشار.

هل أعجبك هذا المقال؟
0
0 تعليق
سياسة المشارق بشأن التعليقات