عدالة

محاكمة رجل متهم بالتآمر للقتل في الدنمارك

وكالة الصحافة الفرنسية

image

الشرطة تقفل طريقا مؤديا إلى جسر أوريسوند بالقرب من كوبنهاغن في 28 أيلول/سبتمبر 2018، في ظل إطلاق حملة مطاردة وتعبئة استثنائية بمشاركة مئات رجال الشرطة والجيش في الدنمارك لاعتقال رجل إيراني-نرويجي متهم بالتجسس ومحاولة القتل في الدنمارك لصالح إيران. [نيلس ميلفانغ/ريتزو سكانبيكس/وكالة الصحافة الفرنسية]

انطلقت محاكمة رجل إيراني-نرويجي اتهم بالتجسس ومحاولة القتل في الدنمارك لصالح إيران يوم الجمعة، 1 أيار/مايو في روسكيلد غربي كوبنهاغن.

وقال المدعي العام سورين هاربو أما المحكمة إن الرجل البالغ من العمر 40 عاما، متهم بالتحضير لاغتيال شخص إيراني منفي يشغل منصب زعيم جماعة عربية انفصالية تدعى الحركة العربية لتحرير الأهواز.

وبحسب ما جاء في لائحة الاتهام، زعم أن المتهم الذي ينفي الاتهامات الموجهة إليها، قد نفذ عملية استخباراتية في الدنمارك "بأمر وتوجيهات من أجهزة الاستخبارات الإيراني".

وزعم أنه قام بالتقاط صور ولقطات فيديو في محيط منزل الشخص المنفي طوال 3 أيام في أيلول/سبتمبر 2018.

ومن أجل إحباط الهجوم المخطط له، نفذ جهاز الاستخبارات والشرطة الدنماركية عملية واسعة في 28 أيلول/سبتمبر 2018، شلت البلاد لعدة ساعات.

وتعتقد كوبنهاغن أن الهجوم الذي تم إحباطه، جاء بتحريض من النظام الإيراني ردا على هجوم نفذ في الأهواز جنوبي غربي إيران، وأسفر عن مقتل 24 شخصا في أيلول/سبتمبر 2018.

هذا ونفت طهران رسميا مخطط الهجوم في الدنمارك.

ومن المتوقع أن يصدر حكم في القضية بنهاية شهر حزيران/يونيو.

هل أعجبك هذا المقال؟
1
0 تعليق
سياسة المشارق بشأن التعليقات